متهمة بالتجسس.. سجينة إيرانية تنال الحماية البريطانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmpWQJ

تقضي نازانين عقوبة بالسجن 5 أعوام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-03-2019 الساعة 15:42

أعلن وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هنت، الجمعة، منح الحماية الدبلوماسية للبريطانية من أصول إيرانية، نازانين زاغاري راتكليف، المسجونة في طهران.

وبذلك تتحول قضية راتكليف إلى نزاع قانوني رسمي بين بريطانيا وإيران.

وتقضي راتكليف عقوبة السجن 5 أعوام منذ 2016 بعد إدانتها بالتجسس، الذي تنفيه عن نفسها.

وقال هنت إن هذه الخطوة لا ينتظر منها تحقيق "الإفراج الفوري"، ولكنها "إجراء دبلوماسي مهم".

هنت أضاف أن هذا يبين للعالم كله أن "نازانين بريئة"، وينبه إيران إلى أن تصرفها "خاطئ تماماً"، مؤكداً إن قرار منح نازانين الحماية الدبلوماسية جاء بسبب معاملة إيران لها، وعدم توفير العلاج والمساعدة القانونية لها، مثلما تنص عليه القوانين الدولية.

وتعد الحماية الدبلوماسية إجراءً نادراً في القانون الدولي، تلجأ إليه الدولة لمساعدة أحد مواطنيها تعتقد أن حقوقه هضمت في دولة أخرى.

إجراء الحماية الدبلوماسية يختلف عن الحصانة الدبلوماسية التي تمنح للدبلوماسيين فتحميهم من المتابعة القضائية.

وبحسب جيمس لنديل، مراسل الشؤون الدبلوماسية في "بي بي سي"، فإن وضع نازانين القانوني الجديد لا يرغم إيران على معاملتها بطريقة مختلفة، ولكن يسهل على بريطانيا رفع قضيتها إلى الهيئات الدولية مثل الأمم المتحدة.

بدوره رحب ريتشارد راتكليف، الذي يقود حملة من أجل الإفراج عن زوجته، بهذه الخطوة التي "تعطيها الأمل" في العودة إلى بيتها.

ونوهت منظمات حقوقية، حضت الحكومة البريطانية على منح نازانين الحماية الدبلوماسية، بالقرار ووصفته بأنه "خطوة غاية في الأهمية" بالنسبة لها.

وتحمل نازانين، البالغة من العمر 41 عاماً، الجنسيتين البريطانية والإيرانية، وكانت قبل اعتقالها مديرة برنامج في مؤسسة تومسون رويترز الخيرية، وتقيم في لندن.

مكة المكرمة