مجتهد: القحطاني يواصل عمله.. وبن سلمان يواجه صدمتين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKK9zD

محمد بن سلمان انصدم من تقرير عن الشباب ورؤية "2030"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 09:53

كشف المغرد السعودي الشهير "مجتهد" عن الوضع الحالي للمستشار المقال من الديوان الملكي، سعود القحطاني، المتهم بالتورط في قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال "مجتهد"، المعروف بنشر أسرار العائلة السعودية الحاكمة، إن القحطاني لا يزال يمارس عمله المعتاد بصفته مستشاراً أول لولي العهد محمد بن سلمان، ويكلَّف مهام أمنية وسياسية خارجية، رغم خضوعه للإقامة الجبرية.

وأشار إلى أن أحد أقارب بن سلمان تم تكليفه بدلاً من سعود القحطاني في إدارة الملف الإعلامي، و"الذباب الإلكتروني"، وتسلّم المسؤولية المباشرة للتغريد بنفسه في حسابات "التطبيل الكبرى".

وقُتل خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، بالثاني من أكتوبر الماضي، ولم يعرف حتى الآن مكان جثته، مع توارد أنباء عن إذابتها بعد تقطيعها.

وفي نوفمبر الماضي، اتّهم المدعي العام السعودي 11 شخصاً بعملية القتل، من دون تسميتهم، طالباً الإعدام لخمسة منهم، وسجن الآخرين. ولاحقاً اتُّهم القحطاني بإدارته وتخطيطه لعملية قتل خاشقجي.

وكانت وزارتا الخزانة والخارجية الأمريكيتان قد وضعتا القحطاني على قائمة عقوبات، بسبب تورطه في جريمة قتل خاشقجي.

رفض لرؤية "2030"

كما كشف "مجتهد" عن استياء وانصدام بن سلمان بتقرير تسلَّمه من الاستخبارات، يتحدث عن تجاهل الشباب السعودي وعدم حماسته لرؤية "2030" التي طرحها، واعتبارها غير مفيدة، في ظل عدم توفير سكن وفرص عمل لهم.

وأضاف: "كان بن سلمان يراهن على أن الخطة ستجذب الشباب، فإذا بالتقرير يقول إن معظم الشباب يعتقدون أن الخطة لم تأتِ إلا بالبطالة، والضرائب، ومزيد من الفساد، وتضاعُف مصاعب الحياة، وقلق شديد على المستقبل".

وأردف قائلاً: "أشدُّ ما صدم (مبس) أن نشاطات هيئة الترفيه تحديداً لم تلقَ إلا استحسان أقلية بين الشباب، في حين رفضها الأكثرون".

ولفت "مجتهد" إلى أمرين طمأنا بن سلمان في التقرير: الأول أن "معظم الشباب يكتفون بالرفض القلبي وليست لديهم حالياً حماسة لحراك ضد الدولة"، والثاني أن "بعض من يعتبرون هيئة الترفيه إشغالاً عن المطالبة بحقوقهم يحضرون نشاطاتها من باب الوناسة وملء الفراغ، رغم موقفهم منها".

صدمة من الوصول الحوثي

وفي موضوع آخر، قال "مجتهد" إن بن سلمان مستاء من كيفية تمكُّن الحوثيين من استهداف أنابيب النفط، دون رصد صواريخهم قبل وصولها إلى أهدافها، وإن الاستخبارات أبلغته أن الاستنتاجات قادتهم إلى نظرية أن "الطائرات انطلقت من مكان قريب من الهدف المقصوف داخل المملكة".

وكانت جماعة الحوثي أعلنت في الـ14 من الشهر الجاري، تنفيذ هجمات بسبع طائرات مسيَّرة على منشآت حيوية في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض، وقالت إن الهجمات أدت إلى توقُّف كامل لخط النفط في تلك المنطقة.

واعترفت الحكومة السعودية بوقوع الهجمات، وقالت: "إنها لا تستهدف المملكة فقط، بل أمن إمدادات الطاقة للعالم أجمع".

مكة المكرمة