مجلة أمريكية: السعودية تريد شراء 5 أسلحة من روسيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNvXQq

السعودية تريد شراء طائرة سوخوي 35

Linkedin
whatsapp
السبت، 13-11-2021 الساعة 09:56
لماذا تريد السعودية شراء أسلحة روسية؟

بسبب تعليق واشنطن مبيعات الأسلحة للرياض.

ما أبرز سلاح روسي ترغب السعودية في اقتنائه؟

منظومة الدفاع الصاروخية S-400.

كشفت مجلة أمريكية عن أن خمسة أسلحة روسية تثير اهتمام المملكة العربية السعودية وتريد شراءها من موسكو.

وقالت مجلة "ناشيونال إنترست" في تقرير لها، نشر اليوم السبت: إن "السعودية وقعت في السابق عقوداً مع روسيا للحصول على بعض الأسلحة، غير أن خمسة أسلحة روسية تثير اهتمام الرياض بشكل كبير في الوقت الحالي".

وأوضحت المجلة أن الرياض بحثت مراراً في إمكانية شراء منظومة الدفاع الصاروخية S-400، ولكن لم تتم الصفقة رغم وصولها للمراحل النهائية.

وأشارت إلى أنه رغم الرغبة الروسية في بيع المنظومة للمملكة تخشى الرياض من فرض واشنطن عقوبات عليها كما حدث مع تركيا.

اس 400

وذكرت أنه في العام 2017، عرض الكرملين تحديث أسطول الرياض من المقاتلات عبر بيعها "سوخوي 35"، وبحسب تقارير من نفس العام وصلت المفاوضات إلى مراحل متقدمة لكن مصيرها لم يعرف بعد.

وبحسب المجلة، فإن رغبة الرياض بشراء سوخوي تصطدم بنفس المخاوف من شراء منظومة "إس 400".

كما ترغب الرياض في تصنيع بندقية "AK" الروسية الحديثة محلياً، وفي 2019، أبرمت المملكة عقداً مع عملاق صناعة الأسلحة الروسي "روستيك" لإنتاج طراز "AK-103" على أراضيها، لكن ذلك لم يتم على أرض الواقع حتى اليوم.

وقالت المجلة الأمريكية إن السعودية ترغب في إنتاج راجمة الصواريخ الروسية "TOS-1A" محلياً، ووقعت عقداً مع الوكالة الروسية الرئيسية لتصدير الأسلحة بخصوص ذلك عام 2017، دون أن يتم إعلان أي تفاصيل أخرى بشأن تنفيذ ذلك على الأرض.

راجمة صواريخ روسية

وأشارت المجلة إلى أن السعودية تريد أيضاً إنتاج صاروخ "9M133 كورنت" الروسي الموجه للدبابات، وحصلت على ترخيص بذلك عام 2017، لكنها لم تبدأ فعلياً في إنتاجه حتى الآن.

يذكر أن روسيا تسعى لاستغلال القيود الأمريكية على الأسلحة في الشرق الأوسط لتوسيع مبيعاتها.

وعلقت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، فبراير الماضي، إلى أجل غير مسمى بيع صواريخ موجهة إلى السعودية، لكن في 4 نوفمبر الجاري، وافقت الخارجية الأمريكية على إمكانية بيع السعودية صواريخ جو-جو متوسطة المدى من طراز AIM-120C ومعدات مرتبطة بها في صفقة تصل قيمتها إلى 650 مليون دولار.

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، أصبحت السعودية أكبر مستورد للأسلحة في العالم، حيث استحوذت على 11% من واردات الأسلحة العالمية، 79% منها مصدرها الولايات المتحدة.

مكة المكرمة