مجلس الأمن يلغي جلسة طارئة بشأن التطورات في السودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gxRJ9R

هويسجن: أعضاء مجلس الأمن يتابعون تطورات الوضع في السودان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-04-2019 الساعة 20:11

أعلن رئيس مجلس الأمن الدولي المندوب الألماني كرستوف هويسجن أن المجلس لن يَعقد، الاثنين، جلسة طارئة بشأن السودان، خلافاً لما أعلنه من قبل.

جاء ذلك في تصريحات له قبيل انطلاق جلسة دورية لمجلس الأمن، تشهد إفادات من المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، وكذلك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك.

وأوضح هويسجن أن أعضاء مجلس الأمن يتابعون عن كثب تطورات الوضع في السودان، مضيفاً أن "هناك تطورات إيجابية وأخرى سلبية تحدث على الأرض"، من دون تفاصيل.

ورداً على أسئلة الصحفيين بشأن إعلانه، الجمعة الماضي، عقد جلسة بشأن السودان اليوم الاثنين، قال: "كنا نتوقع وصول أخبار من الاتحاد الأفريقي بشأن ما يحدث هناك (السودان)، لكن لم نحصل على شيء بعد".

المندوب الألماني، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس، أشار إلى أن أعضاء المجلس لم يطلبوا عقد الجلسة.

يأتي ذلك في حين قالت مندوبة بريطانيا الدائمة بالأمم المتحدة، كارين بيرس، في تصريحات للصحفيين، إن جلسة المجلس المزمع عقدها الأربعاء بشأن إقليم دارفور غربي السودان، ستتناول الوضع الراهن في البلاد.

وأعلنت قيادة الجيش السوداني، الخميس، عزل واعتقال الرئيس عمر البشير، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر الماضي، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة مرحلة انتقالية لمدة عامين.

مكة المكرمة