مجلس الأمن يوافق على إرسال بعثة خاصة لمراقبة اتفاق الحديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L2w8oB

القرار الدولي يدخل حيز التنفيذ بدءاً من اليوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 16-01-2019 الساعة 18:09

وافق مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، على مشروع قرار بريطاني بشأن نشر بعثة أممية إضافية في مدينة الحديدة اليمنية، لمراقبة تطبيق اتفاق استوكهولم.

وينص المشروع على إنشاء بعثة من 75 مراقباً لدعم تنفيذ الاتفاق في محافظة الحديدة وموانئها على النحو المنصوص عليه في الاتفاقية، لمرحلة أولية مدتها 6 أشهر.

ويعطي القرار  البعثة الدولية مهام قيادة ودعم لجنة تنسيق إعادة الانتشار للإشراف على وقف إطلاق النار على نطاق المحافظة، وإعادة نشر القوات وعمليات إزالة الألغام.

وفي ديسمبر الماضي، اعتمد مجلس الأمن قراراً يأذن للأمم المتحدة بنشر فريق لمراقبة وتسهيل تنفيذ اتفاقات العاصمة السويدية استوكهولم.

وعلى أثر ذلك شُكلت لجنة لإعادة تنسيق الانتشار ومراقبة الاتفاق، برئاسة باتريك كاميرت، ورفقة 30 آخرين، وصل منهم 20 إلى الحديدة، إضافة إلى 6 أعضاء من الحوثيين والحكومة.

ومنذ نحو 4 أعوام، يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف السعودي الإماراتي، من جهة، ومليشيات الحوثيين المدعومين من إيران، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014، من جهة أخرى.

وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

مكة المكرمة