مجلس التعاون الخليجي يرحب بوقف إطلاق النار في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxJJ88

في يونيو حرر الجيش الليبي معظم المنطقة الغربية للبلاد

Linkedin
whatsapp
السبت، 22-08-2020 الساعة 11:10

رحب مجلس التعاون الخليجي باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، وتفعيل العملية السياسية في البلد الذي يئن من الخلافات الداخلية بين الفرقاء المحليين والتدخلات الأجنبية.

ودعا أمين عام المجلس، نايف فلاح مبارك الحجرف، في بيان، الجمعة، الأطراف في ليبيا كافة إلى "الالتزام بهذه الخطوة البناءة، والانخراط العاجل في الحوار السياسي".

ودعا الأطراف الليبية أيضاً إلى "العمل من خلال وساطة الأمم المتحدة للوصول إلى حل دائم وشامل لإنهاء الاقتتال والصراع في ليبيا، ويحقق الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق".

وأمس الجمعة، اتفق المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس نواب طبرق الداعم للواء المتقاعد خليفة حفتر، في بيانين متزامنين، على الوقف الفوري لإطلاق النار.

وأوضح بيان "الرئاسي" أن "تحقيق وقف فعلي لإطلاق النار يقتضي أن تصبح منطقتا سرت (شمال) والجفرة (وسط) منزوعتي السلاح، وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها".

كما دعا إلى "إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، خلال مارس المقبل، وفق قاعدة دستورية مناسبة يتم التوافق عليها بين الليبيين".

فيما ذكر بيان مجلس نواب طبرق أن "وقف إطلاق النار يجعل من مدينة سرت مقراً مؤقتاً للمجلس الرئاسي الجديد، يجمع كل الليبيين ويقربهم، وتقوم قوة شرطية أمنية رسمية من مختلف المناطق بتأمينها تمهيداً لتوحيد مؤسسات الدولة".

يأتي ذلك عقب نحو شهرين على حشد الطرفين قواتهما حول سرت والجفرة، فيما دعت الولايات المتحدة وألمانيا لجعلهما منطقة منزوعة السلاح، وفتح الحقول والموانئ النفطية.

وفي يونيو الماضي، تمكن الجيش الليبي من تحرير معظم المنطقة الغربية للبلاد من قوات حفتر والمرتزقة الأجانب، بفضل دعم تركي إثر مذكرتي تفاهم تم توقيعهما بين الجانبين، في نوفمبر 2019.

مكة المكرمة