مجلس الوزراء الكويتي يعلن استقرار الحالة الصحية للأمير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8P7WMN

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 10-08-2020 الساعة 21:37

أكد مجلس الوزراء الكويتي، اليوم الاثنين، استقرار الحالة الصحية لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح، الذي يخضع للعلاج في الولايات المتحدة الأمريكية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي عبر الاتصال المرئي برئاسة الشيخ صباح الخالد الصباح.

وبحسب ما نقلت صحيفة "القبس" المحلية، "أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء المجلس علماً بالحالة الصحية المستقرة لحضرة صاحب السمو الأمير، وبالتحسن الإيجابي الذي تشهده حالة سموه".

وأضافت أن مجلس الوزراء "عبر عن بالغ ارتياحه واطمئنانه، سائلاً المولى عز وجل أن يمن على سموه بالشفاء العاجل وبتمام الصحة والعافية، وأن يعيده إلى أرض الوطن في القريب العاجل".

وفي 27 يوليو الماضي، أعلنت الحكومة الكويتية أن الشيخ صباح، الذي يحكم الكويت منذ عام 2006، وصل إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج الطبي، وأنه في حالة مستقرة.

ويتولى ولي العهد الشيخ نواف الصباح صلاحيات بعض الاختصاصات الدستورية لأمير البلاد بشكل مؤقت، بعد دخول الشيخ صباح إلى المستشفى، قبل أن يغادر متوجهاً إلى الولايات المتحدة لاستكمال علاجه بعد جراحة أجراها مطلع الأسبوع الماضي، بحسب ما نشره الديوان الأميري.

وكلف أمير الكويت، في 25 يوليو، وليَّ العهد بعض مهام الأمير الدستورية بصورة مؤقتة، قبل أن يُعلن الديوان الأميري في اليوم التالي إجراء الشيخ صباح "عملية جراحية تكللت بالنجاح".

ويبلغ الشيخ صباح من العمر 91 عاماً، وهو الحاكم الخامس للكويت بعد استقلالها عام 1961، وتسلَّم مقاليد الحكم عام 2006.

وكان الشيخ صباح الأحمد قد أمضى 4 عقود من الزمن وزيراً للخارجية، قبل أن يترأس الحكومة عام 2003، حيث ظل في المنصب إلى حين تنصيبه أميراً.

مكة المكرمة