مجهولون يغتالون قيادياً بالحراك الجنوبي في عدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GArxX9

المجلس حثَّ السلطات الرسمية على الكشف عن قَتلة القحيم (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-05-2019 الساعة 09:36

اغتال مسلحون مجهولون، في وقت متأخر من أمس الاثنين، القيادي بالحراك الجنوبي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن عبد الله حسين القحيم، بأكثر من (30) رصاصة، في مناطق مختلفة من جسده، قرب منزله، وفق مصادر إعلامية يمنية.

ونعى المجلس الأعلى للحراك الثوري، في بيان له، اليوم الثلاثاء، القحيم، ووصفه بأنه أحد أبطال الحراك الجنوبي منذ انطلاقه في عام 2007.

وحثَّ المجلس السلطاتِ الرسميةَ على الكشف عن قتَلة القحيم وتفسير ما يتعرض له قيادات المجلس الأعلى من استهدافات متلاحقة وبأشكال مختلفة، منها القتل.

وقال المجلس إنه يتابع أبعاد عملية الاغتيال التي أودت بقيادي بارز من قيادات الجنوب الوطنية.

وهذه ثاني عملية اغتيال تستهدف قيادياً في المجلس الأعلى للحراك الثوري خلال أسبوع، بعد اغتيال القيادي بالمجلس نفسه رامي محمد المصعبي، الخميس الماضي، برصاص مسلحين مجهولين في جولة كالتكس بعدن.

ويعد المجلس الأعلى للحراك الثوري أحد المكونات الجنوبية المناهضة للمجلس الانتقالي الذي تشكَّل في مايو 2017، بدعم من دولة الإمارات، ويرأسه محافظ عدن الأسبق عيدروس الزبيدي.

يشار إلى أن الإمارات تستخدم "كتائب أبو العباس" التي يقودها السلفي عبده فارع المكنى بـ"أبو العباس"، من أجل السيطرة على عدد من المؤسسات الحكومية في عدة مناطق باليمن.

وتنفذ هذه الكتائب مجموعة من الاغتيالات تستهدف عناصر من الجيش الوطني اليمني، وقضاة وقادة بالمقاومة الشعبية، وخطباء مساجد، إلى جانب تنفيذ تفجيرات في عدد من المناطق، أسفرت عن سقوط عديد من القتلى والجرحى.

مكة المكرمة