محادثات جديدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين في الأردن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gqM4jp

مسلحون حوثيون بلباس عسكري في ميناء الصليف بالحديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-05-2019 الساعة 10:33

بدأت الأطراف المتحاربة في اليمن، أمس الاثنين، محادثات جديدة برعاية الأمم المتحدة في الأردن، وذلك بعد يومين من إعلان بدء الحوثيين الانسحاب من موانئ الحديدة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين قولهم إن المحادثات ستركز على اقتسام إيرادات موانئ الحديدة الثلاثة على البحر الأحمر للمساعدة في تخفيف الأزمة الإنسانية الحادة.

وأكد مسؤول حكومي يمني عقد المحادثات، كما أفاد مسؤول بالأمم المتحدة بأن مكتب مبعوث المنظمة الدولية، مارتن غريفيث، يسهل عقد الاجتماع بالعاصمة الأردنية عمّان.

وكان محمد علي الحوثي، رئيس ما يسمى بـ"اللجنة الثورية العليا للحوثيين"، قال في حسابه بـ"تويتر": إن "الأمم المتحدة ومبعوثها ترعى مباحثات في عمّان.. لمناقشة موضوع الرواتب وسبل تحييد الوضع الاقتصادي".

ويوم السبت الماضي، أعلنت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران انسحاباً أحادياً من موانئ الصليف ورأس عيسى والحديدة، مسلمة السيطرة عليها لقوات قالت إنها محلية، تشرف عليها الأمم المتحدة؛ بموجب اتفاق جرى التوصل إليه مع الحكومة التي تساندها السعودية، في ديسمبر الماضي، لكنه تعثر لأشهر.

وتمثل الحديدة نقطة الدخول الرئيسية لمعظم واردات اليمن التجارية والمساعدات، وقد أصبحت محور الصراع المستمر منذ أربع سنوات؛ عندما حاول التحالف الذي تقوده السعودية مرتين انتزاع السيطرة على الميناء لقطع خط الإمداد الرئيسي للحوثيين.

وينص اتفاق ستوكهولم على هدنة وانسحاب قوات الجانبين من الحديدة، وعلى جمع إيرادات الموانئ في فرع البنك المركزي بالحديدة للمساعدة في دفع رواتب موظفي الحكومة.

مكة المكرمة