محافظ سقطرى يتهم "الانتقالي" بتجنيد ألف من المرتزقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMZkzP

رمزي محروس محافظ سقطرى

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 28-09-2020 الساعة 18:15

- ما الاتهامات الجديدة التي وجهها محافظ سقطرى للمجلس الجنوبي؟

تجنيد ألف مرتزق على الأقل، والاعتداء على مؤسسات الدولة ونهبها، واستمراره في الإدارة الذاتية للجزيرة.

- ما أسباب سلوكيات "الانتقالي" في سقطرى؟

يحظى المجلس بدعم عسكري وسياسي من الإمارات التي توفر له غطاءً كبيراً داخل اليمن.

قال محافظ سقطرى اليمنية رمزي محروس، الاثنين، إن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، يواصل إدارته الذاتية للمحافظة، مشيراً إلى أنه جنّد أكثر من ألف مسلح لمحاربة أبناء الجزيرة.

وبحسب وكالة "الأناضول"، فقد أكد محروس هذه الاتهامات، في برقية بعث بها إلى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بشأن مستجدات الأوضاع في سقطرى الخاضعة لسيطرة "الانتقالي".

وقال محافظ الجزيرة في البرقية: "تم تعليق العمل بالإجراءات الاعتيادية في منافذ سقطرى، خاصةً المطار".

وأشار إلى أنه تم وصول شخصيات من جنسيات أجنبية إلى المحافظة دون تأشيرات أو ختم دخول، مع وصول سفينة تحمل معدات اتصال وأدوات أخرى دون إذن من "الشرعية"، ودون إجراءات رسمية من سلطات الميناء.

كما لفت إلى أن "المجلس الانتقالي الجنوبي استمر في الإدارة الذاتية والاعتداء على مؤسسات الدولة ونهبها ونهب معسكراتها وبيع السلاح وتهريبه إلى خارج الجزيرة".

وواصل المجلس، بحسب محروس، نقل المسلحين من خارج المحافظة، وقام بتجنيد ألف مسلح على الأقل، على طريقة المرتزقة، لمحاربة أبناء سقطرى.

وأشار محروس إلى إقامة مواقع عسكرية من قِبل "مليشيات الانتقالي وداعميها (في إشارة إلى الإمارات) شرقي وغربي سقطرى، وفي الساحل الجنوبي والشمالي وفي حرم المطار والاستمرار في تشييدها".

ويحظى المجلس الجنوبي الانتقالي بدعم عسكري وسياسي من الإمارات التي توجد في اليمن منذ مارس 2015، ضمن تحالف عسكري تقوده السعودية ضد الحوثيين.

وفي 19 يونيو الماضي، سيطر المجلس على سقطرى، بعد قتال ضد القوات الحكومية، كما أنه يتحكم في زمام الأمور بمحافظة عدن، منذ نحو 13 شهراً.

وتأتي هذه التطورات رغم التزام المجلس بتنفيذ بنود "اتفاق الرياض" الذي رعته السعودية لإنهاء الخلاف بينه وبين الحكومة الشرعية، وهو الاتفاق الذي تمخض عنه تشكيل حكومة جديدة ضمت أعضاء من "الانتقالي" قبل نحو شهرين.

مكة المكرمة