محامي مؤسس "ويكليكس" ينضم لفريق الدفاع عن ولي العهد السعودي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qAbDAP

يضم فريق الدفاع ميتشل بيرغر

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 03-11-2020 الساعة 16:11

ما القضايا التي يواجه فيها ولي العهد السعودي تهماً في الولايات المتحدة؟

قضية مقتل جمال خاشقجي، وقضية محاولة اغتيال سعد الجبري.

من أبرز المدافعين عن ولي العهد؟

باري غيه بولاك، ومايكل ك. كيلوغ.

أعلن المحامي باري غيه بولاك، المعروف بدفاعه عن مؤسس موقع ويكليكس جوليان أسانج، انضمامه إلى فريق الدفاع عن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في قضيتين أمام المحاكم الأمريكية، بخصوص انتهاكات حقوق إنسان وقتل معارضين.

وذكرت قناة الحرة الأمريكية، يوم الثلاثاء، أن الفريق الذي سيدافع عن "بن سلمان" يضم بجانب بولاك، كلاً من مايكل ك. كيلوغ، الذي دافع عن المملكة منذ 20 عاماً، في قضايا مرتبطة بأحداث 11 سبتمبر 2001.

كما يضم فريق الدفاع ميتشل بيرغر، الذي دافع من قبل عن أكبر بنك بالسعودية في اتهامات بتمويل الإرهاب وتنظيم القاعدة ومطالبات بالتعويض عن هجماتهم.

ووصف فريق الادعاء، كيلوغ محامي محمد بن سلمان، بأنه "محامٍ ذكي جداً وجيد جداً"، وأكدوا أنه سيدافع بقوة عن محمد بن سلمان، وسيرمي العقبات في طريقهم، بدايةً بما إذا كان القاضي الأمريكي لديه اختصاص للنظر في مزاعم مؤامرة من قبل السلطات في الرياض لقتل مسؤول سابق رفيع المستوى الآن، وما إذا كان المسؤولون الحكوميون الأجانب محصنين ضد الدعاوى المدنية في الولايات المتحدة.

وتتهم القضية الأولى التي رفعها المحامي كيث م. هاربر بتوكيل من خطيبة الصحفي الراحل جمال خاشقجي، خديجة جنكيز، ولي العهد السعودي بإصدار أمر بقتل وتقطيع أوصال الصحفي المعارض جمال خاشقجي في أكتوبر 2018، وهي التهمة التي تنفيها السعودية رسمياً.

في حين أن القضية الثانية تتهم بن سلمان بمحاولة اغتيال عضو المخابرات السعودية السابق سعد الجبري، لمنعه من إذاعة أسرار حول صعود الأول إلى السلطة.

ورفع القضية الثانية ديفيد برسمان بتوكيل من خالد الجبري، ابن عضو المخابرات السعودية السابق.

وسبق أن استدعت محكمة أمريكية في 30 أكتوبر الماضي، ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، و9 آخرين، في قضية المستشار السابق سعد الجبري الذي اتهمهم بمحاولة اغتياله.

وتقدم الجبري، في أغسطس الماضي، بدعوى قضائية ضد بن سلمان، في محكمة أمريكية، متهماً إياه بإرسال فريق لقتله في كندا على غرار جريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي. 

مكة المكرمة