محتجون يقتحمون مكتب قناة MBC في بغداد بسبب "المهندس"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3EazAD

المحتجون أثناء اقتحام مقر القناة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 18-05-2020 الساعة 13:27

- لماذا جرى اقتحام القناة؟

لوصف أبو مهدي المهندس بالإرهاب في حلقة وثائقية.

- هل تعرض أي من العاملين في القناة لأذى؟

لم يحضر العاملون لمقر العمل لعلمهم المسبق بالتهديد.

اقتحم محتجون غاضبون، اليوم الاثنين، مكتب قناة "mbc عراق" السعودية؛ وذلك على أثر حلقة من برنامج وثائقي وصف فيه رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق، أبو مهدي المهندي، بـ"الإرهابي"، وهو القيادي الذي قتل برفقة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في ضربة جوية إيرانية ببغداد، يناير الماضي.

واطلع "الخليج أونلاين" على مقاطع فيديو وصور تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي في العراق تظهر اقتحام شباب لمقر قناة "mbc" في العاصمة بغداد.

ولم يتعرض أحد من العاملين في القناة لأي ضرر؛ حيث كان مكتب القناة مغلقاً وخالياً من العاملين لمعرفة العاملين بوجود تهديدات باقتحام مقر عملهم، بحسب مراسل "الخليج أونلاين".

وكانت قناة "mbc عراق" عرضت، الخميس، برنامجاً وثائقاً تطرق للتفجير الذي استهدف السفارة الأمريكية بالعاصمة اللبنانية بيروت، في ثمانينيات القرن المنصرم، على يد عناصر من حزب الدعوة بينهم المهندس، ووصف مقدم البرنامج في تقديمه التقرير المهندس بالإرهاب؛ لكونه شارك في تنفيذ الهجوم.

على أثر ذلك هاجمت كتلة "صادقون" النيابية، الجناح السياسي لمليشيا "عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي، الجمعة الماضي، القناة عبر تغريدة على "تويتر".

وذكر النائب عن الكتلة نعيم العبودي، على صفحته بـ"تويتر"، أن القناة "تستغل سيرة الشاعر الكبير نزار قباني لتطلق اتهاماً مباشراً بالإرهاب على الشهيد القائد المهندس، الذي نال من الإرهاب في العراق".

كذلك اتهم النائب عن كتلة "صادقون" النيابية، حسن سالم، القناة بـ"الإرهاب" على أثر عرضها هذه الحلقة.

وقال في بيان متحدثاً فيه عن المهندي بأنه "الرمز الوطني الذي أفنى عمره مجاهداً في مقارعة الاحتلال والإرهاب، وكان دوره متميزاً في هزيمة عصابات داعش الإجرامية"، مطالباً الجهات المختصة بمقاضاة القناة.

مكة المكرمة