محققة أممية تدعو لمراقبة دولية نزيهة لمحاكمة قتلة خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvPoy1

المحققة الأممية أكدت أن إجراءات السعودية لا ترضي المجتمع الدولي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 19:15

أكدت المحققة الأممية آغنيس كالامارد، أن جلسات المحاكمة المغلقة في السعودية بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي، لا ترقى لمستوى المعايير الدولية، داعية إلى الشفافية في محاكمة المتهمين.

وقالت كالامارد، في تصريح لوكالة "رويترز"، اليوم الخميس: إن "محاكمة المتورطين في جريمة قتل خاشقجي تجري بسرية تامة منذ أشهر، والسعودية مطالبة بكشف أسماء المتهمين الأحد عشر الذين يحاكمون بهذه القضية".

وأوضحت كالامارد أن السعودية ستكون مخطئة إلى حد خطير إذا كانت تعتقد أن إجراءاتها سترضي المجتمع الدولي.

وشددت المحققة الأممية على ضرورة أن تجري محاكمة خاشقجي ضمن مراقبة دولية نزيهة، داعية أمريكا وفرنسا وروسيا والصين إلى مراقبة جلسات المحاكمة.

وفي الـ3 من يناير الماضي، أعلنت النيابة العامة السعودية عقد أولى جلسات محاكمة مدانين في القضية، إلا أن الأمم المتحدة اعتبرت ذلك غير كافٍ، وجددت مطالبتها بإجراء تحقيق "شفاف وشامل".

وكان خاشقجي قُتل على أيدي عملاء سعوديين وصلوا إلى إسطنبول، في الثاني من أكتوبر الماضي، في حادث أثار غضباً على المستوى الدولي، واتُّهم فيه مباشرةً ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأقرت السلطات السعودية، بعد أن أصدرت بعض التصريحات المتناقضة، بأن خاشقجي قُتل بعد أن فشل موظفو القنصلية في إقناعه بالعودة إلى السعودية.

ولم يُعثر حتى الآن على أي أثر لأشلاء خاشقجي، لكن السلطات التركية أشارت، في فبراير الماضي، إلى إمكانية حرق جثة خاشقجي المقطَّعة في مقر إقامة القنصل السعودي.

وأصدرت أنقرة، في 5 ديسمبر الماضي، مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات أحمد عسيري، وسعود القحطاني المستشار السابق في الديوان الملكي.

مكة المكرمة