محكمة أمريكية: مستشار بن زايد في واشنطن يستحق العقاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LmZKM1

عثر المحققون على أفلام إباحية لأطفال في هاتف نادر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-06-2019 الساعة 10:38

قالت قاضية محكمة شرقي فرجينيا إن تهمة نقل أفلام إباحية إلى الولايات المتحدة، التي وجهتها السلطات الأمنية الأمريكية ضد جورج نادر، رجل الأعمال الأمريكي ومستشار ولي عهد أبوظبي، هي سبب موجب لمحاكمته.

وقد ذكر الادعاء خلال الجلسة الأولية لمحاكمته أنه تم نقل 12 مقطعاً مصوراً إباحياً لأطفال عبر تطبيق واتساب.

وأوضحت شهادة قدمها الادعاء أن اثنين من هذه المقاطع أُرسلا عبر هاتف نادر، في حين تسلم هو المقاطع العشرة المتبقية.

وقبل يومين، رفض قاضٍ فيدرالي في محكمة بولاية فرجينيا الأمريكية إخلاء سبيل جورج نادر، مستشار ولي عهد أبوظبي، بكفالة.

وحاول فريق الدفاع عن نادر إقناع القاضي بإطلاق سراحه لدواعٍ صحية، لكنه رفض لأنه يشكل خطراً على أمن المجتمع، بحسب قوله.

وأعرب القاضي عن مخاوفه من احتمال هرب نادر إذا أخلي سبيله، نظراً لعلاقاته الواسعة مع سياسيين نافذين في الشرق الأوسط.

وقال الادعاء العام إن الأدلة المضبوطة في هاتف نادر تؤكد وجود اتصال مباشر له مع ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، وكذلك مع ممثلين عن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وكانت السلطات الأمريكية اعتقلت مستشار ولي عهد أبوظبي، قبل نحو أسبوع، في مطار جون كينيدي الدولي في نيويورك، ومثل لاحقاً أمام القضاء؛ حيث وجهت له تهمة حيازة وترويج مواد إباحية للأطفال.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أنها اطلعت على وثائق رسمية تفيد بأن محكمة في ولاية فرجينيا وجهت إلى نادر حيازة أشرطة جنسية للأطفال.

وقالت مصادر إن المحققين عثروا على أفلام إباحية لأطفال في هاتف رجل الأعمال الأمريكي ذي الأصول اللبنانية.

ولاحقاً أمرت محكمة فيدرالية في ولاية نيويورك الأمريكية بترحيل جورج نادر إلى محكمة فيدرالية بولاية فرجينيا على خلفية التهم ذاتها.

وبحسب "الجزيرة نت"، فإن المحكمة الفيدرالية حذرت نادر من محاولة الهرب من الولايات المتحدة بحجة وضعه الصحي.

وكان محامي جورج نادر يسعى لتأمين بقائه في إقامة خاصة أو بمستشفى في فرجينيا بسبب وضعه الصحي لحين عرضه على المحكمة.

وقال المحامي إن موكله يقيم في أبوظبي، وإنه قدم إلى نيويورك من دبي بهدف العلاج بعد تعرضه لمضاعفات نتيجة عملية جراحية في القلب أجريت له في ألمانيا.

مكة المكرمة