محكمة برازيلية تقرر حبس الرئيس السابق بتهم فساد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LK9xe8

الرئيس السابق ميشال تامر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-05-2019 الساعة 10:55

قررت المحكمة الفيدرالية الثانية البرازيلية توقيف الرئيس السابق ميشال تامر، وحبسه بعد اتهامه بالفساد في ملف بناء محطة "أنغرا 3" النووية، وبتزعُّم منظمة إجرامية.

وعقب صدور قرار المحكمة، أمس الأربعاء، أدلى تامر بتصريح للصحفيين أمام منزله، قال فيه إنه سيتجه طواعية إلى المحكمة، اليوم الخميس.

ويُتهم تامر بالفساد والحصول على رِشى بناءً على تحقيقات النيابة العامة وادعاءات مالك شركة "Engevix"، إحدى شركات المقاولات في مشروع بناء محطة "أنغرا 3" النووية.

وسبق أن ألقت السلطات البرازيلية القبض على تامر في 21 مارس الماضي، بقرار من المحكمة الفيدرالية السابعة.

وبعد توقيفه 4 أيام، صدر قرار بإخلاء سبيله بناءً على طعن قدَّمه محاميه، على أن تستمر محاكمته.

وفي أكتوبر الماضي، أعدَّت النيابة العامة لائحة اتهام بحق تامر، بدعوى تلقِّيه رِشىً.

وذكرت تقارير إعلامية أنه حصل على رِشى تبلغ قرابة 300 ألف دولار، من شركة النفط المملوكة للدولة "بتروبراس"، التي تعتبر مركز فضيحة الفساد في البلاد.

وفي إطار تحقيقات الفساد المعروفة بـ"غسل السيارات"، ادعى مدير سابق في الشركة أنه قدم 40 مليون دولار رشوة لحزب تامر.

تجدر الإشارة إلى أن عشرات السياسيين والمديرين خضعوا لمحاكمات في إطار التحقيقات، حيث بلغت قيمة الرِّشى نحو ملياري دولار.

مكة المكرمة