محكمة عسكرية مصرية تحكم بالمؤبّد على الشيخ القرضاوي

وجّهت المحكمة للقرضاوي تهمة التحريض على القتل والعنف

وجّهت المحكمة للقرضاوي تهمة التحريض على القتل والعنف

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 17-01-2018 الساعة 17:59


حكمت محكمة عسكرية مصرية، الأربعاء، غيابياً، بالمؤبّد على الداعية المصري، الشيخ يوسف القرضاوي.

وأدانت المحكمة الشيخ القرضاوي بتهم تتعلّق بـ "التحريض على القتل والعنف"، وذلك على خلفيّة مقتل ضابط أمن مصري عام 2015.

وإلى جانب القرضاوي، قضت ذات المحكمة حضورياً بإعدام 8 متّهمين، وبالسجن المؤبّد لـ 10 آخرين، وغيابياً بحقّ 6، في حين قضت بعدم الاختصاص لـ 26 متهماً، وبانقضاء الدعوى الجنائية لمتهم نظراً لوفاته.

اقرأ أيضاً :

فقهاء الأمّة على قوائم "إرهاب" مزعومة.. والغضب يعمّ جمهورهم

وتضم قائمة المتهمين كلاً من الشيخ يوسف القرضاوى، وعبد الرحمن البر، مفتي جماعة الإخوان المسلمين، ومحمود غزلان، عضو مكتب إرشاد الجماعة.

ويواجه المتهمون تهم الانضمام لجماعة تأسّست على خلاف أحكام القانون بغرض الدعوة لتعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين، التي كفلها الدستور والقانون، بحسب تعبير المحكمة.

ويعدّ حكم اليوم أولياً قابلاً للطعن خلال 60 يوماً بالنسبة إلى المتهمين الحضوريين، بينما تُعاد محاكمة المتهمين الغيابيين حال القبض عليهم أو تسليم أنفسهم للسلطات، وفق القانون.

وعادة لا يعلن القضاء العسكري المصري عن الأحكام الصادرة بحق المحالين للمحاكمة أمامه.

وخلال السنوات الماضية، أحالت محاكم في مصر أوراق مئات المعارضين إلى المفتي في قضايا عنف، إلا أنه تم نقض أغلب هذه الأحكام وتخفيف الكثير منها.

مكة المكرمة