محكمة مصرية تجدد حبس ابنة القرضاوي 45 يوماً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LAbVWP
ابنة العلامة القرضاوي تعاني أوضاعاً صحية صعبة داخل السجون المصرية

ابنة العلامة القرضاوي تعاني أوضاعاً صحية صعبة داخل السجون المصرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 29-09-2018 الساعة 20:40

جددت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، حبس 9 أشخاص؛ بينهم ابنة العلامة  يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، لمدة 45 يوماً بدعوى تمويل "الإرهاب".

ووجهت المحكمة إلى ابنة القرضاوي، والمتهمين الـ9، لائحة اتهام تضمنت "تولي قيادة والانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين، والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر".

واتهمت المحكمة الموقوفين أيضاً بمد الجماعة بتمويل أجنبي من دول خارجية، وتمويل أنشطتها وعملياتها من خلال إمداد العناصر وأفراد الخلايا بالأموال اللازمة لشراء الأسلحة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات لاستخدامها في عمليات لزعزعة استقرار الدولة.

وألقت السلطات المصرية القبض على علا القرضاوي وزوجها في يوليو 2017، أثناء وجودهما في أحد المنتجعات السياحية المصرية بالساحل الشمالي.

وتعيش علا القرضاوي حالة صحية سيئة داخل محبسها، حيث تدهورت حالتها بسبب وضعها في الحبس الانفرادي في السجون المصرية، حسب هيئة الدفاع عنها.

وكانت عائلتا الزوجين قد دعتا الحكومة المصرية للإفراج عنهما فوراً بلا قيد أو شرط، في حين قال محاموها إنهم أثاروا مسألة تدهور حالتها الصحية التي برزت بوضوح من خلال وزنها الذي خسرته بالحبس الانفرادي لمدة 275 يوماً. علماً بأن السلطات ترفض الزيارات العائلية وزيارات المحامين لعلا.

ومنذ سيطرة الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي على الحكم في 3 يوليو 2013، تشن السلطات حملة اعتقالات واسعة وصلت لعشرات الآلاف بين المعارضين، وتسند لهم تهماً تتعلق "بالإرهاب"، وسط انتقادات دولية وحقوقية.

مكة المكرمة