"محمد علي" يطرح مبادرة لـ"بيع السيسي".. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6B1rvz

محمد علي توعد بإسقاط السيسي في أقل من عام

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-10-2019 الساعة 18:29

أعلن الفنان والمقاول المصري الشاب محمد علي، اليوم السبت، عن "تجهيز مفاجأة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونجله محمود"، متوعداً بإسقاطهما في أقل من عام، وذلك في أحدث فيديوهاته.

واستحضر "عليّ" مقولة السيسي في أحد مؤتمراته الصحفية، والتي قال فيها : "أنا لو ينفع أتْباع (يتم بيعي).. هتباع"، ليطرح "مقاول الجيش" مبادرة "بيع السيسي بربع جنيه مصري".

وبمناسبة تلك المبادرة، دشن محمد عليّ وسم "#السيسي_بربع_جنيه"، متوعداً "الرئيس المصري بالإطاحة به في أقل من عام ومن دون نقطة دم واحدة"، على حد قوله.

وفي بقية نقاط الفيديو، انتقد "عليّ" اعتقال قوات الأمن المصري مئات المتظاهرين، وتفتيش هواتف المارة في محيط وسط القاهرة، والتلويح بفرض غرامة على من تثبت متابعته لفيديوهاته.

كما قال: إنه "لم يكن وراءه أي خلية تحركه.. لكن الآن وراءه الشعب المصري بأكمله".

وفي خطوة يُنظر إليها على أنها "تصفية حسابات" مع محمد علي، قرر وزير المالية المصري إحالته إلى نيابة التهرب الضريبي، للتحقيق في إخفائه 8 ملايين جنيه (490 ألف دولار) من أرباحه عند تقديم إقراراته الضريبية السنوية لمصلحة الضرائب، وتحريك الدعوى القضائية ضده، بحسب ما أوردته بوابة "أخبار اليوم" الحكومية.

وفي وقت سابق، تم تقديم بلاغ إلى النائب العام ضد علي، عقب دعوته إلى رحيل السيسي، متهماً المقاول المصري بـ"التحريض على قلب نظام الحكم".

محمد علي هو مقاول وفنان مصري، يُقيم حالياً بإسبانيا، كان قد ظهر في عدة مقاطع فيديو، اتهم فيها السيسي وزوجته وقيادات في الجيش بالفساد وبإهدار ملايين من أموال الدولة على بناء قصور رئاسية ومشاريع رفاهية "لا تعود بأي نفع على الشعب"، ودعا المصريين إلى التظاهر والمطالبة برحيل السيسي.

وتشهد شوارع العاصمة المصرية والمحافظات الأخرى حالة استنفار للأجهزة الأمنية، في ظل حالة استقطاب عالية بين قطاع كبير يرفض استمرار السيسي على كرسي الرئاسة، وآخر يستميت دفاعاً عن بقاء الرجل، الذي نفذ انقلاباً عسكرياً (عندما كان وزيراً للدفاع) ضد الرئيس الراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في تاريخ البلاد، صيف 2013.

مكة المكرمة