"محمود حسين" خارج سجون السيسي بتدابير احترازية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyMxbN

محمود حسين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 13:46

أفرجت السلطات المصرية، اليوم الخميس، عن الصحفي محمود حسين، الذي كان يعمل مراسلاً لقناة الجزيرة في العاصمة القاهرة بتدابير احترازية.

وذكرت الزهراء محمود حسين (ابنة الصحفي) في حسابها على موقع فيسبوك اليوم الخميس أن والدها أخلي سبيله.

من جانبه غرد الصحفي المصري (المعتقل سابقاً)، عبد الله الشامي، على حسابه بموقع تويتر: "إخلاء سبيل الزميل محمود حسين بعد 29 شهراً من الحبس الاحتياطي بتدابير احترازية".

واعتقلت السلطات المصرية حسين عام 2016 دون تقديمه لأي محاكمة، وذلك بتهمة تشويه صورة مصر وقواتها العسكرية.

وتجاوز الصحفي المصري، في ديسمبر الماضي، مدة العامين التي يحددها القانون المصري كحد أقصى للحبس الاحتياطي.

وحول ذلك قالت منظمة هيومن رايتس ووتش: إن "مكوث حسين في الحبس الاحتياطي يثبت وقوف مصر ضد حرية التعبير".

وساند حسين في قضيته عشرات المنظمات الدولية الداعمة لحماية الصحفيين وحرية الرأي والتعبير وحقوق الإنسان، معتبرة أنّ ما وجه إليه تهم كيدية وغير دقيقة وملفقة.

كما تضامن مع حسين مئات الصحفيين في العالم رافعين صوره وصور العشرات من الصحفيين الذين سجنوا لأنهم نقلوا الصورة والخبر.

وحسين محرر ومراسل ومذيع صحفي، ولد بتاريخ 12 ديسمبر 1966 بمدينة الجيزة بالعاصمة القاهرة، وعمل مدة طويلة لقناة الجزيرة، قبل أن يحصل على شهرة كبيرة بعد حادث اعتقاله.

مكة المكرمة