مخاوف أممية ومطالب بتحقيق سريع ونزيه في وفاة مرسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYBQz7

مصر أعلنت أن مرسي توفي على إثر تعرضه لنوبة إغماء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-06-2019 الساعة 19:06

طالب الناطق باسم مفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة روبرت كولفيل، الثلاثاء، بتحقيق سريع ونزيه شامل وشفاف تجريه هيئة مستقلة لتوضيح أسباب وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي. 

وأضاف كولفيل، في بيان، أن "مصر من الدول التي صادقت على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ويجب أن يغطي التحقيق جميع جوانب معاملة السلطات لمرسي". 

وأشار إلى أن مرسي "احتجز في حبس انفرادي لفترات طويلة وهناك مخاوف بشأن ظروف احتجازه". 

وأضاف أنه "يجب أن يتم التحقيق من قبل محكمة مختصة ومستقلة عن السلطة التي احتجزته، على أن تـفوض بإجراء تحقيقات فورية ونزيهة وفعالة في ظروف وفاته". 

المتحدث باسم المفوضية أكد أهمية أن "يتبع أي موت مفاجئ في الحجز تحقيق سريع ونزيه وشامل وشفاف".

والاثنين، أعلن التلفزيون المصري وفاة مرسي؛ على إثر تعرضه لنوبة إغماء أثناء محاكمته في قضية تخابر.

وفي وقت سابق الثلاثاء، كشف عبد المنعم عبد المقصود، محامي مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر، عن دفن جثمان مرسي في الخامسة صباحاً بالتوقيت المحلي (03: 00 ت.غ)، بأحد مقابر شرقي العاصمة القاهرة، بعد أقل من 24 ساعة على وفاته، بحضور أسرته فقط ووجود أمني.

مكة المكرمة