مخطط إماراتي للانقلاب على الحكومة الشرعية في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GAVnDp

تزامنت المواجهات مع تحذيرات أطلقها هاني بن بريك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-08-2019 الساعة 15:56

قتل شخص وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، في اشتباكات بين عناصر مسلحة موالية للإمارات وقوات الحماية الرئاسية بمحيط قصر المعاشيق، يعدن جنوبي اليمن.

وقالت وسائل إعلامية إن مليشيا "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعومة من الإمارات هاجمت قوات حكومية قرب القصر، وسط تحليق لمقاتلات التحالف العربي.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مسؤول محلي قوله إن قتلى وجرحى سقطوا في الاشتباكات، دون تحديد عددهم.

وذكر موقع "الجزيرة نت" أن هناك تحركات للقوات الموالية للإمارات؛ استعداداً للسيطرة على القصر الرئاسي والمؤسسات الحكومية في عدن.

وأضافت أنها "حصلت على معلومات عن المخطط المحتمل، الذي من المرجح أن يتبعه القيادي الحوثي هاني بن بريك، والمقرب من ولي عهد الإمارات، محمد بن زايد.

وهذا المخطط يسعى إلى "نشر الفوضى في عدن خلال تشييع جثمان قائد اللواء الأول منير اليافعي، الذي قتل مع عشرات الجنود في هجوم الحوثي الأخير".

وأوضحت أن "من ضمن ترتيبات المخطط اختيار مقبرة قريبة من القصر، وقنص أفراد من القوات الحكومية أثناء التشييع".

وخطط لأن "تصاحب ذلك إثارة القضية إعلامياً، وإرسال تعزيزات من مسلحين قبليين من منطقة يافع مع قوات من الحزام الأمني للتدخل بحجة فض الاشتباكات".

لكن الهدف الأساس من هذه التعزيزات "التحرك باتجاه المقرات والمؤسسات الحكومية ومنازل مسؤولي الحكومة الشرعية"، وفق المصدر ذاته.

وتزامنت المواجهات مع تحذيرات أطلقها هاني بن بريك، رجل الإمارات في اليمن، من بقاء الحكومة الشرعية في عدن، باعتباره "خطراً لن يقبل به الجنوبيون".

الجدير ذكره أن القوات الإماراتية التي تشارك في تحالف مع السعودية ضد الحوثيين في اليمن، بدأت مؤخراً الانسحاب من عدة مواقع عسكرية في مدن يمنية.

مكة المكرمة