مرجع شيعي: الصدر استدعي لطهران لغرض التقريع والتوبيخ

مقتدى الصدر بين أتباعه (أرشيفية)

مقتدى الصدر بين أتباعه (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-05-2016 الساعة 16:29


كشف الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان، محمد علي الحسيني، أن معلوماته تؤكد بأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر استدعي عن طريق سفير النظام الإيراني في العراق لطهران "للتقريع والتوبيخ".

وقال إن استدعاء إيران للصدر جاء لأن "أتباعه تجاوزوا الخطوط الحمر وتعرضوا لنظام ولاية الفقيه، في وقت يواجه النظام تراجعاً سياسياً وعسکرياً ملحوظاً في دول المنطقة".

وكان الصدر قد غادر، الاثنين، من النجف متوجهاً إلى إيران، فيما تستمر أزمة سياسية له دور أساسي فيها، لا سيما عبر تحريك الشارع للمطالبة بالإصلاحات وتغيير الوزراء المرتبطين بالأحزاب المهيمنة على السلطة في بغداد.

وأضاف الحسيني لصحيفة عكاظ أن الصدر "سيتعرض للكثير من اللوم والتقريع والضغط، ليتم توجيهه مجدداً بما يصب في مصلحة إيران".

وتابع: "الصدر يريد أن يلعب في مساحة أکبر من تلك التي تم تخصيصها له، وهذا يؤثر على النفوذ الإيراني في العراق، والذي يهدف لأن تلعب کل مجموعة أو طرف ضمن المساحة المخصصة لها وفق أجندة قم".

واقتحم متظاهرون، غالبيتهم من أنصار التيار الصدري، السبت الماضي، المنطقة الخضراء حيث مقر الحكومة ومجلس النواب، بهدف الضغط على البرلمان للموافقة على حكومة من وزراء مستقلين تكنوقراط، وإقالة الوزراء المرتبطين بالأحزاب المهيمنة على السلطة، لكنهم انسحبوا من المنطقة مساء الأحد بناء على طلب من قيادة التيار.

في غضون ذلك، اتهم مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بعض الشخصيات العراقية بالاستعانة بقوى خارجية للإطاحة به، فيما نفى المكتب الإعلامي لزعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي، الأنباء التي تحدثت عن استعانة علاوي بالسفارة الأمريكية لتولي منصب رئيس الوزراء.

مكة المكرمة