مرشّح اليسار للرئاسة الفرنسية الأكثر إقناعاً للناخبين

المرشح الرئاسي الفرنسي، جان لوك ميلونشون

المرشح الرئاسي الفرنسي، جان لوك ميلونشون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-04-2017 الساعة 15:29


أظهر استطلاع للرأي في فرنسا حول الانتخابات الرئاسية المقرّرة بعد أقل من أسبوعين، أن أكثر من نصف الفرنسيين يعتبرون مرشح اليسار، جان لوك ميلونشون، "الأكثر إقناعاً" في الأسبوعين الماضيين، مقارنة ببقية المرشحين.

ووفق الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "فيافويس" الفرنسية لصحيفة "ليبراسيون" المحلية، ونشرته وكالة الأناضول، الاثنين، فإن 51% من الفرنسيين يجدون في ميلونشون المرشح "الأكثر إقناعاً"، مقابل 38% للمرشح المستقل إيمانويل ماكرون، و28% لمرشحة اليمين المتطرّف مارين لوبان.

أما فيليب بوتو، مرشح "الحزب الجديد لمناهضة الرأسمالية"، الذي قالت وسائل الإعلام المحلية إنه أبدى "تميّزاً" خلال المناظرة التلفزيونية التي جمعت لأول مرة، الثلاثاء الماضي، المرشحين الـ 11 للاقتراع المقبل، فإن نسبة إقناعه للفرنسيين بلغت 27%.

وبذلك يحرز بوتو تقدّماً على كل من مرشح اليمين التقليدي، فرانسوا فيون (22%)، ومرشح اليسار بنوا آمون (20%).

اقرأ أيضاً :

"حرب السيادة" في سوريا.. معركة كسر عظم روسية إسرائيلية إيرانية

وعلى صعيد آخر، أشار الاستطلاع نفسه إلى أن 42% من الفرنسيين يعتقدون بأن مرشح اليسار الراديكالي سيكون "رئيساً جيداً" لفرنسا، مسجلاً بذلك تقدماً بـ 21 نقطة مقارنة باستطلاع سابق أجرته المؤسسة نفسها الشهر الماضي.

غير أن ماكرون يتقدّمه في هذا الصدد بنقطتين، محرزاً 44% من أصوات الفرنسيين، الذين يرون أنه سيكون "رئيساً جيداً" للبلاد، في حين خسرت لوبان نقطتين لتستقر في حدود الـ 28%، وتتمركز خلف فيون الذي أحرز بدوره تقدماً بنقطة واحدة (29%).

في المقابل، بدا حكم الفرنسيين على الحملة الانتخابية "قاسياً" نوعاً ما، وفق الإعلام الفرنسي، حيث قدّر 64% منهم أنها "فاشلة بالفعل".

وشمل استطلاع الرأي، الذي أجري خلال الفترة الفاصلة بين الأربعاء والجمعة الماضيين، عينة بـ 1.007 أشخاص، ممثّلين للفرنسيين الذين تبلغ أو تفوق أعمارهم الـ 18.

ومن المنتظر أن تجري فرنسا انتخاباتها الرئاسية في 23 أبريل/نيسان الجاري، وفي حال عدم حصول أحد المرشحين على (50 %+1) من أصوات الناخبين، فسيمر المرشحان الفائزان بأعلى نسب التصويت إلى جولة ثانية في 7 مايو/أيار المقبل.

مكة المكرمة