مركز حقوقي: إيران تمارس التطهير العرقي ضد عرب الأحواز

عناصر من الأمن الإيراني يقمعون احتجاجات سلمية وسط طهران (أرشيفية)

عناصر من الأمن الإيراني يقمعون احتجاجات سلمية وسط طهران (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-11-2014 الساعة 11:13


أدان المركز الأحوازي لحقوق الإنسان، عضو الرابطة الدولية للحقوق والحريات، بشدة "السياسات الوحشية وغير المبررة" التي تقوم بها السلطات الإيرانية ضد عرب الأحواز، داعياً منظمات حقوق الإنسان للضغط على إيران لوقف هدم منازل عرب الأحواز ومصادرة ممتلكاتهم.

وأوضح بيان المركز الأحوازي أن السياسة الإيرانية عمدت إلى عزل عرب الأحواز شعبياً، من خلال تعميق التعصب والعنصرية ضد شعوب القوميات غير الفارسية.

وقال بيان المركز: إن السلطات الإيرانية تعمدت هدم منازل العرب في الأحواز، وخصوصاً في البلدان الأشد فقراً والأكثر بؤساً، مما كان له أثر سلبي من العرب الأحواز ضد السلطات الحالية.

وذكر البيان أنه في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، داهمت الجرافات الإيرانية منازل عرب الأحواز الفقيرة، وهدمتها متذرعةً بذارئع واهية، في محاولة إجرامية للقضاء على الشعب العربي الأحوازي، ومحو تاريخهم السكني.

ودعا المركز الأحوازي ضمائر العالم للتصدي لما أسماه "الهمجية الإيرانية"، والاهتمام بعرب الأحواز.

وأكد البيان أن هدم منازل عرب الأحواز لم يكن الحادث الأول من نوعه، إذ تسعى السلطات إلى تطبيق سياسات تطهير عرقي من شأنها تعزيز التهجير القسري للشعب العربي الأحوازي.

مكة المكرمة