مركز رسمي سعودي يغرّد بأفكار "الإخوان".. ونشطاء: لا تحذفها

مركز الحرب الفكرية يتبع وزارة الدفاع السعودية

مركز الحرب الفكرية يتبع وزارة الدفاع السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-12-2017 الساعة 18:21


علّق الكاتب السعودي جمال خاشقجي، الأحد، على "مركز الحرب الفكرية" الرسمي السعودي، بعد أن استدل بفقرة قال إنها من أدبيات جماعة الإخوان المسلمين، على ضرورة الاعتماد على التسامح في نشر الدعوة.

وكان المركز قد غرّد في الثاني عشر من الشهر الجاري، قائلاً: "يتميز الخطاب الإسلامي بعالميته كما هي عالمية رسالته، متنوعاً في أدواته بحسب تنوع المخاطَب كما هي طليعة مؤهلات العالم والداعية في إطار معاني الحكمة والموعظة الحسنة التي تعتمد التبصرة والتوعية الرشيدة، كل هذا مع وحدة محتوى الخطاب، حيث ثوابت الدين الحق التي لا تختلف".

اقرأ أيضاً:

خاشقجي: السعودية تدفع ثمن "خيانتها" للربيع العربي

وكتب خاشقجي على حسابه بموقع "تويتر": "كأن هذه الجملة الرائعة مرت عليَّ وأنا أقرأ في (الظلال) أو الرقائق"، في إشارة إلى كتابَي "في ظلال القرآن" للشيخ سيد قطب، والرقائق لمؤلفه محمد أحمد الراشد، وهما من أبرز منظري جماعة الإخوان التي تصنفها المملكة على قائمة الإرهاب.

وأضاف خاشقجي: "مهما شرّقت وغرّبت فإن هذه الدعوة قدرك، ولن تجد غيرها حجّة بالغة تفكّك به التطرّف والغُلو".

وعلّق حساب آخر يحمل اسم معالي الربراري، على التغريدة نفسها، قائلاً: "أتمنى ألّا يقوم مركز الحرب الفكرية بحذف هذه التغريدة الجميلة جداً.. جدير بالذكر أن هذه التغريدة (مقتبسة) من كتب وأدبيات فكر الإخوان".

ويتبع مركز الحرب الفكرية وزارة الدفاع السعودية، ويقول إنه يختص بـ"مواجهة جذور التطرف والإرهاب، وترسيخ مفاهيم الدين الحق"، كما يؤكد أنه يقدم مبادرات فكرية للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب.

وسبق أن هاجم المركز على صفحته في "تويتر" جماعة الإخوان، وفصّل فيما يعتبره أفكاراً للجماعة قال إنها لا تخلو من "الإرهاب".

مكة المكرمة