مسؤول أمريكي: قمة كامب ديفيد مهمة جداً ونسعى لمشاركة الجميع فيها

الرابط المختصرhttp://cli.re/6wWn37

تسعى أمريكا لحل الأزمة الخليجية الممتدة منذ أكثر من عام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-07-2018 الساعة 08:34

قال السفير الأمريكي لدى الكويت، لورانس سيلفرمان، إن واشنطن تسعى لحث دول الخليج كافة على المشاركة في القمة الأمريكية-الخليجية المقبلة.

وتسعى أمريكا للوساطة بين دول الخليج (السعودية والإمارات والبحرين) التي فرضت حصاراً على قطر في يونيو 2017، بعقد قمة أمريكية-خليجية في أكتوبر المقبل بكامب ديفيد، لحل الأزمة المستمرة منذ أكثر من عام.

وقال سيلفرمان في تصريحات نقلها "راديو سوا" الكويتي، أمس الاثنين: "هذه القمة مهمة جداً، هناك الكثير من القضايا التي يجب أن نبحثها معاً؛ كمكافحة الإرهاب، وحماية الدول من الصواريخ الباليستية، والتعاون الاقتصادي والنفطي". ولكنه لم يتحدث عن موعد هذه القمة.

وأضاف المسؤول الأمريكي: "لقد عقدنا 3 قمم خليجية-أمريكية خلال السنوات الأخيرة؛ من أجل تحقيق أقصى قدر من التعاون بين الولايات المتحدة ودول الخليج، وداخل مجلس التعاون الخليجي نفسه".

 

 

وفي وقت سابق، كشفت مصادر أمريكية أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تخطِّط لعقد قمّة مشتركة مع دول مجلس التعاون الخليجي، في منتصف أكتوبر المقبل، لحلّ الأزمة الخليجية.

وقال مصدر لوكالة "رويترز"، إن القمّة ستشمل جميع أعضاء مجلس التعاون ومصر والأردن؛ لحلّ الأزمة التي تشكِّل عقبة أمام حلف أمنيٍّ وسياسيٍّ يسعى ترامب إلى تشكيله.

وبيّن المصدر أن "الإدارة الأمريكية قلقة بشأن إمكانية عرقلة الأزمة للمبادرة الأمريكية، خاصة أن قطر تستضيف أكبر قاعدة جوية أمريكية في المنطقة (العديد)".

وكان آخر قمة خليجية-أمريكية عُقدت، بالعاصمة السعودية الرياض في مايو 2017، وحضرها ترامب.

وبعدها بشهر فقط، وتحديداً في 5 يونيو، قطعت الدول الخليجية علاقاتها مع قطر، بدعوى "دعمها الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، وأكدت أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

مكة المكرمة