مسؤول أمريكي: مساعٍ لفتح أجواء الخليج أمام طائرات قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yd2Pw1

وزير الخارجية الأمريكي بومبيو ومساعده ديفيد شينكر (أشيفية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 11-06-2020 الساعة 09:29
- كيف ترى واشنطن الأزمة الخليجية؟

مصدر قلق مستمر.

- ما الشاغل الأبرز لإدارة ترامب حالياً؟

فتح الأجواء الجوية الإقليمية أمام الخطوط القطرية.

قال مسؤول أمريكي إن هناك مساعي كبيرة لفتح المجالات الجوية الإقليمية أمام قطر، لكنه كشف في الوقت عينه عن عدم تحقق أي تقدم لحل الأزمة الخليجية.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشرق الأدنى، ديفيد شينكر، قائلاً: "نحاول فتح الأجواء في الخليج لكي لا يضطر القطريون إلى المجال الجوي الإيراني".

وشدد، في تصريحات خاصة لقناة "الجزيرة"، على وجود "مناقشات جارية مع حلفائنا حول ذلك".

ولفت النظر إلى أن الأزمة الخليجية تشكل مصدر قلق مستمر لواشنطن، مبدياً أسفه لعدم تحقيق أي تقدم حتى الآن "بالرغم من انخراطنا واستمرار انخراطنا مع كل الشركاء القطريين والسعوديين والإماراتيين".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد كشفت، مطلع هذا الشهر، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تضغط على السعودية والإمارات لفتح أجوائهما أمام طائرات الخطوط الجوية القطرية.

وبينت الصحيفة الأمريكية أن إدارة ترامب وضعت جانباً جهود الوساطة الشاملة لإنهاء جميع مظاهر الخلاف الخليجي جراء الانتكاسات الدبلوماسية المتكررة، وباتت تركز على حل عنصر واحد وهو قضية المجال الجوي.

وتقود الكويت وساطة بدعم أمريكي لإنهاء الأزمة الخليجية التي اندلعت منذ يونيو 2017، عندما أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت عليها حظراً برياً وبحرياً وجوياً؛ بزعم دعمها للإرهاب وعلاقاتها مع إيران، وهو ما نفته الدوحة تماماً واعتبرته محاولة للنيل من سيادتها وقرارها الوطني.

وتؤكد الدوحة أن حل الأزمة الخليجية يكمن بالجلوس على طاولة واحدة والحوار من دون أي شروط مسبقة، وهو ما تحاول الكويت التوسط لإتمامه، وسط مساعٍ في الأسابيع الأخيرة لحلحلة الأزمة، وهو ما أكد وزير خارجية قطر بوجود مبادرة كويتية جديدة، وأن الأجواء إيجابية بشأنها.

مكة المكرمة