مسؤول أمريكي يحذر طهران من الوصول لـ"نقطة اللاعودة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vz9zpr

المبعوث الأمريكي إلى إيران روبرت مالي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-11-2021 الساعة 21:54

ما أبرز ما تحدث به مالي؟

أكد أن طهران تقترب من نقطة اللاعودة لإحياء الاتفاق النووي.

ما أبرز ما تحدث به مالي مع دول الخليج؟

قال إنه استمع إلى خطة عمل شاملة مشتركة من دول الخليج.

أكد المبعوث الأمريكي إلى إيران روبرت مالي، أن الرئيس جو بايدن لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، محذراً طهران من أنها تقترب من نقطة اللاعودة لإحياء الاتفاق النووي بعدما عززت مخزونها من اليورانيوم المخصب قبل استئناف المحادثات هذا الشهر.

وأكد مالي خلال كلمته في منتدى حوار المنامة المنعقد في البحرين، اليوم الجمعة، أن الرئيس جو بايدن لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، موضحاً أن هدف بلاده من العودة إلى الاتفاق هي التمسك بالاتفاق لا أنها لا تريد أزمة نووية.

وبين مالي أن الغرض من زيارته للخليج هو الاستماع إلى الحلفاء في المنطقة قبل استئناف المحادثات مع إيران في فيينا.

وقال: "استمعت إلى رسالة دعم واضح، مشجعة، لخطة العمل الشاملة المشتركة من دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن، وإذا كانت الحكومة الإيرانية مهتمة بعلاقات جيدة معهم، فعليهم التوقيع على خطة العمل الشاملة المشتركة".

وتابع مالي: "سيأتي وقت إذا استمرت إيران في هذه الوتيرة من التقدم الذي حققته فسيكون من المستحيل، حتى لو كنا سنعود إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، استعادة المكاسب"، التي حققها الاتفاق.

وأبرمت إيران وست قوى دولية (الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، وروسيا، والصين، وألمانيا)، في 2015، اتفاقاً بشأن برنامجها النووي سمي بـ"خطة العمل الشاملة المشتركة"، وأتاح رفع كثير من العقوبات التي كانت مفروضة عليها، في مقابل الحد من نشاطاتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

يشار إلى أن نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، دانييل بنايم، أكد الثلاثاء الماضي، أن الولايات المتحدة وحلفاءها في أوروبا ومنطقة الخليج يضعون ترتيباً جديداً لمعالجة المخاوف العالمية من سلوك إيران وبرنامجها النووي.

وتستعد الولايات المتحدة والقوى الكبرى لاستئناف مباحثات فيينا مع إيران، في 29 نوفمبر الجاري، والهادفة إلى العودة للاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن.

مكة المكرمة