مسؤول أمريكي يدعو دول الخليج لتقديم تنازلات لحل الخلاف

قال إن حلها يمثل أولوية للبيت الأبيض
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3maEvK

ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 01-09-2020 الساعة 10:46
- ما علاقة الأزمة الخليجية بتهديدات إيران وفقاً لشينكر؟

اعتبر أن الخلاف لا يخدم سوى طهران وغياب الموقف الموحد "تجاه التهديد الإيراني".

بماذا وصف المسؤول الأمريكي جهود الدوحة في مكافحة الإرهاب؟

قال إن تلك الجهود أسهمت في منع تمويل ظاهرة الإرهاب.

دعا ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، الدول الخليجية إلى تقديم تنازلات لحل الأزمة المستمرة منذ أكثر من 3 أعوام.

وقال شينكر إن حل الأزمة الخليجية يمثل أولوية بالنسبة لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيراً إلى أنه لا تزال هناك اختلافات بين أطراف الأزمة.

واعتبر المسؤول الأمريكي في مقابلة مع قناة "الجزيرة" الإخبارية، مساء الاثنين، أن الخلاف الخليجي "لا يخدم أحداً سوى طهران، وأنه بسبب هذا الخلاف ليس هناك موقف موحد تجاه التهديد الإيراني".

وأضاف شينكر أن قطر تحرم من المجال الجوي، وتضطر إلى تحليق طائراتها في الأجواء الإيرانية فتدفع مقابل ذلك رسوماً، وهذا يعرض الطائرات القطرية إلى الخطر، حسب قوله.

وأشاد بما وصفها بـ"الجهود العظيمة" التي بذلتها الكويت من أجل حل الأزمة، وقال: "نحن نتخذ خطوات صغيرة لحل ما تبقى من الخلافات، ونأمل في الأيام والأشهر القادمة أن ننجح في حل هذا الخلاف".

في ذات السياق نقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا" عن شينكر إشادته بجهود الدوحة كشريك فاعل في مكافحة تمويل الإرهاب؛ عبر "جهودها ومواقفها وتشريعاتها"، قائلاً: إن تلك الجهود "تسهم في منع تمويل ظاهرة الإرهاب".

وأكد أهمية التعاون العسكري والأمني بين قطر والولايات المتحدة، مؤكداً أن ذلك التعاون يسهم في إحلال السلام بمنطقة الشرق الأوسط، والتعامل مع قضاياه عن قرب وبشكل فاعل.

ووصف دولة قطر بالحليف المهم لبلاده، وقال إنهما يعملان جنباً إلى جنب في كافة المحافل والمنظمات الدولية.

كما أشاد بالدور القطري في محادثات السلام الأفغانية، سواء بين واشنطن وحركة طالبان، وهو ما أسفر عن توقيع اتفاق سلام في فبراير الماضي بقطر، أو فيما يتعلق بالحوار الأفغاني الأفغاني، معرباً عن تطلعه لاستضافة الحوار بالدوحة.

وتأتي تصريحات شينكر بالتزامن مع زيارة يقوم بها حالياً إلى قطر والكويت ولبنان، بدأت في الـ28 من أغسطس الماضي، وتستمر حتى الـ4 من سبتمبر الجاري.

مكة المكرمة