مسؤول إماراتي: اتفاق التطبيع مع "إسرائيل" تأخر كثيراً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZebxnX

التطبيع يعد ضرورياً لمنع الراديكالية ولضرب التطرف

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 16-10-2020 الساعة 11:40

قال مستشار الحكومة الإماراتية لمكافحة الإرهاب، علي النُّعيمي، إن اتفاقيتي السلام بين "إسرائيل" وكل من بلاده والبحرين تُمكن الأطراف الثلاثة من التصدي للجهات المتطرفة في المنطقة. 

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، شدد النعيمي على أن "الإرهاب ليس له دين وليست له حدود، ولذلك يُعتبر تهديداً للعالم بأكمله".

وأوضح النعيمي: "إن اتفاق التطبيع مع إسرائيل تأخر كثيراً"، لافتاً إلى أنه آن الأوان "للاعتراف بمكانة اليهودية والمسيحية في تاريخ المنطقة".

وأكّد المسؤول الإماراتي أن بلاده "تواجه الإرهاب في الداخل والخارج" بشكل مباشر، عبر ما سماه بـ"القوة الناعمة" التي تأخذ شكل المساعدات الخارجية وبرامج التعليم، مشدداً على أن هذا المسار "يعد ضرورياً لمنع الراديكالية ولضرب التطرف".

وتوصلت الإمارات و"إسرائيل"، في 13 أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه يوم 15 سبتمبر الماضي في واشنطن.

وفي وقت سابق يوم الخميس، صادق الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي على اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات، الذي وقعه البلدان في 15 سبتمبر الماضي.

وقوبل الاتفاق بتنديد واسع، واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات، وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

مكة المكرمة