مسؤول إيراني يفضح عدد قتلى طهران بسوريا والعراق

الحرس الثوري الإيراني جنّد آلاف اللاجئين الأفغان في إيران

الحرس الثوري الإيراني جنّد آلاف اللاجئين الأفغان في إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-03-2017 الساعة 15:57


أعلنت السلطات الإيرانية، الثلاثاء، أن 2100 عنصر قتلوا، في حصيلة لخسائر قواتها في العراق وسوريا، حسبما نقلت عنها وسائل إعلام محلية.

جاء ذلك في خبر نشرته وكالة (إرنا) الرسمية، نقلاً عن رئيس مؤسسة "الشهداء وقدامى المحاربين" الإيرانية، محمد علي شهيدي محلاتي.

وقال محلاتي: "إن نحو ألفين و100 مقاتل لقوا حتفهم في العراق وسوريا وأماكن أخرى"، من دون تحديد الفترة التي قتلوا فيها أو جنسياتهم.

ومنذ العام 2011، تدعم طهران بشار الأسد، رئيس النظام في سوريا، التي تشهد نزاعاً دامياً، وتمدّ قواته بـ "مستشارين عسكريين" إيرانيين، إضافةً إلى مقاتلين "مرتزقة" قدموا من أفغانستان والعراق وباكستان.

اقرأ أيضاً :

ترامب يدفن إرث أوباما في سوريا.. فما شكل سياسته؟

كما تدعم الحكومة الإيرانية نظيرتها العراقية (الشيعية) في حربها ضد تنظيم الدولة، والسيطرة على مقدرات البلاد؛ بدعم مليشيات شيعية أبرزها "مليشيا الحشد الشعبي".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كشفت إيران عن مقتل ألف مقاتل من المليشيات التابعة لها في سوريا وحدها.

من جهتها جمعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الإنسان، في تقرير لها في يناير/كانون الثاني الماضي، شهادات تفيد أن الحرس الثوري الإيراني جنّد، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2013، آلاف اللاجئين الأفغان في إيران، وتحدثت عن تجنيد قسري للبعض منهم.

مكة المكرمة