مسؤول بحريني: الاتفاق النووي الإيراني غذى العنف بالمنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5db8oJ

في 2015 وقعت إيران الاتفاق النووي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-08-2021 الساعة 08:42

- ماذا قال وكيل خارجية البحرين عن الاتفاق النووي الإيراني؟

تسبب في قتل أبرياء، وترك مزيداً من الأزمات والفوضى بالمنطقة.

- ماذا كانت تأمل المنامة من الاتفاق النووي؟

وكيل خارجية البحرين: "أن يقدم الاتفاق النووي صفحة جديدة لإيران والمنطقة".

هاجم مسؤول بحريني، الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، معتبراً أنه "غذَّى العنف والتوترات في أنحاء المنطقة كافة".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بمدينة القدس المحتلة، أمس الأحد، وكيل وزارة الخارجية البحرينية للشؤون السياسية، عبد الله بن أحمد آل خليفة، بحسب قناة "كان" العبرية.

وقال آل خليفة: "الاتفاق النووي الإيراني غذَّى العنف والتوترات بأنحاء المنطقة كافة، وتسبب في قتل أبرياء (...) وترك مزيداً من الأزمات والفوضى في المنطقة".

وفي 2015، وقَّعت إيران هذا الاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا، ثم انسحبت منه واشنطن في 2018.

وتابع: "المنامة كانت تأمل أن يقدم الاتفاق النووي صفحة جديدة لإيران والمنطقة، لكن العكس، فقد غذَّى الأزمات في الشرق الأوسط".

وتجري الدول المعنية مباحثات لإعادة إحياء الاتفاق، الذي يفرض قيوداً على برنامج إيران النووي، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الدولية عنها.

وأمس الأحد، عقدت لجنة التنسيق المشترك بين البحرين و"إسرائيل" أول اجتماع لها، في مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية (بتل أبيب)، وفق وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

وقال آل خليفة، في تصريح صحفي: "هذا الاجتماع يأتي تحضيراً لاجتماع الحوار السياسي بين وزيري خارجية البلدين".

والتقى آل خليفة، الأحد، وزيرَ الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، ومن المقرر أن يلتقي الرئيسَ الإسرائيلي، إسحق هرتسوغ، خلال زيارة تستمر 4 أيام، بحسب الخارجية الإسرائيلية.

وهذه هي ثاني زيارة يجريها "آل خليفة" لـ"إسرائيل" منذ أن وقّعت المنامة و"تل أبيب"، في سبتمبر 2020، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما.

ووقّع البلدان لاحقاً عشرات الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية والسياحية والصحية والمصرفية والتكنولوجية والطيران.

ومن أصل 22 دولة عربية، تقيم 6 دول فقط علاقات رسمية معلنة مع "إسرائيل"، وهي: مصر والأردن عبر معاهدتي سلام، والإمارات والبحرين والسودان والمغرب من خلال اتفاقيات لتطبيع العلاقات.

وتواصل "إسرائيل" احتلال أراضٍ عربية، وترفض قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، عاصمتها القدس الشرقية.

مكة المكرمة