مستشار خامنئي: سنخرج من سوريا والعراق.. بشرط

ولايتي: لولا إيران لحكم البغدادي سوريا والعراق

ولايتي: تدخلنا بطلب من سوريا والعراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-07-2018 الساعة 13:23

قال علي أكبر ولايتي، مستشار الزعيم الأعلى الإيراني، علي خامنئي، اليوم الجمعة، إن طهران ستسحب "مستشاريها العسكريين" من سوريا والعراق على الفور إذا كانت تلك هي رغبة حكومتي البلدين.

 

وأوضح ولايتي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الروسية موسكو: إن "وجودنا في سوريا والعراق استشاري، وإذا أرادت هاتان الدولتان أن نخرج فسنخرج فوراً".

وأكّد أن "سوريا والعراق وحدهما لم تكونا قادرتين على مواجهة الإرهاب المتوسّع في دولتيهما، وهم طلبوا منّا العون، ونحن ساعدناهم لمدة 4 سنوات".

وأضاف المستشار الإيراني: "حكومة الرئيس بشار الأسد كانت ستسقط خلال أسابيع لولا مساعدة إيران، ولو لم تكن إيران موجودة لكانت سوريا والعراق تحت سيطرة أبو بكر البغدادي".

 

وتابع ولايتي: "الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هم يريدون ضرب الوحدة الحاصلة بين موسكو وطهران"، مشيراً إلى أنه "إذا خرجت إيران وروسيا الآن من سوريا فسيعود الإرهاب للسيطرة".

تأتي تصريحات ولايتي بعد يوم من زيارة أجراها إلى موسكو، ونقل خلالها رسالة من المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

 

وأشاد ولايتي خلال زيارته الرسمية لموسكو بعلاقات التعاون الاستراتيجي مع روسيا، خاصة في سوريا والمنطقة.

مكة المكرمة