مستشار سابق لولي عهد أبوظبي: حربنا في اليمن انتهت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjNYxr

لم تعلن الإمارات بشكل رسمي انسحاب قواتها من اليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-08-2019 الساعة 11:55

قال الأكاديمي الإماراتي البارز عبد الخالق عبد الله، أمس السبت، إن الحرب في اليمن "انتهت إماراتياً ويبقى أن تتوقف رسمياً"، وذلك على الرغم من استمرار القتال في جنوب اليمن واستهداف قوات مدعومة من بلاده.

وتعرضت قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في جنوب اليمن، يوم الجمعة (2 أغسطس الجاري) لهجوم دام جديد هو الثالث عليها في 24 ساعة، وأوقعت الهجمات التي نفذتها ثلاث جهات مختلفة نحو سبعين قتيلاً، وجاءت بعد الإعلان عن انسحاب جزئي للقوات الإماراتية.

وتتباين تغريدة عبد الله المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، مع الموقف الرسمي المعلن لسلطات الإمارات، التي تنفي انسحابها من اليمن، وتؤكد أن ما نفذته قواتها بداية الشهر الماضي من تقليص لأعدادها ببعض المناطق هو "عملية إعادة انتشار لإعطاء قوة دفع للسلام في اليمن".

كما تثير تصريحات عبد الله التساؤلات عن التغير الحاصل في الموقف السياسي والعسكري لسلطات أبوظبي تجاه الأزمة اليمنية، خاصة أنها تشكل إلى جانب السعودية العمود الفقري للتحالف الذي تدخل عسكرياً بهذا البلد في مارس 2015.

وتحدث الأكاديمي الإماراتي في التغريدة نفسها عن أن سياسة بلاده "ستضع من الآن فصاعداً كل ثقلها السياسي والدبلوماسي للدفع بالتسوية، وتحقيق السلام للشعب اليمني الذي عانى من انقلاب جماعة الحوثي المدعومة من إيران".

ويتزامن حديث عبد الله مع تحركات إماراتية الفترة الأخيرة لتهدئة الوضع مع إيران، سواء فيما يخص التوترات بمياه الخليج، أو الملف اليمني، وهو ما يشكل تغيراً في سياسة أبوظبي التي لطالما اتهمت طهران بدعم الحوثيين سياسياً وعسكرياً في انقلابهم على الشرعية باليمن، والمتمثلة في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأثارت تغريدة المستشار السابق لولي عهد أبوظبي ردود فعل كثيرة من المغردين، ركزت على انتقاد سياسات الإمارات والتحالف الذي تقوده الرياض عموماً تجاه اليمن، مع التركيز على ما خلفه تدخل التحالف من مفاقمة لمشاكل اليمنيين.

اليمن

اليمن

 اليمن

ويشهد اليمن نزاعاً دامياً، منذ يوليو 2014، وزادت حدته عقب تدخل التحالف السعودي الإماراتي، في مارس 2015، لدعم القوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً، ضد مليشيا الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

وتسبّب هذا النزاع في مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة، فضلاً عن تشريد الملايين والتسبب بأسوأ مجاعة يشهدها التاريخ الحديث.

مكة المكرمة