مستوطنون يحرقون منزلاً فلسطينياً قرب رام الله

بعد المساجد.. المستوطنون يحرقون المنازل بالضفة

بعد المساجد.. المستوطنون يحرقون المنازل بالضفة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 23-11-2014 الساعة 10:13


أحرق مستوطنون منزلاً فلسطينياً في قرية "بيت أبو فلاح" قرب رام الله وسط الضفة الغربية، بحسب شهود عيان قالوا: إن المستوطنين ألقوا قنبلة حارقة على المنزل فجر اليوم الأحد.

وقال صاحب المنزل محمد عبد الكريم لـ"الأناضول": إن "مجموعة من المستوطنين تسللوا للخربة قرابة الساعة الرابعة فجراً، وحاولوا اقتحام المنزل، وعند استيقاظ الجيران وأهل البيت، ألقوا قنبلة حارقة بداخله وفروا هاربين".

وأضاف: "اشتعلت النيران بداخل المنزل، مما أدى لاحتراق جدرانه وبعض من أثاثه، كما سقطت عدة أبواب داخل المنزل، فيما لم يصب أحد من سكانه، حيث حضرت قوات الدفاع المدني الفلسطيني وأخمدت النيران".

وأشار محمد إلى أن المستوطنين خطوا شعارات عنصرية على جدران المنزل قبل انسحابهم، تدعو لقتل العرب.

وأوضح صاحب المنزل أنها المرة الأولى التي تتعرض فيها خربة (قرية صغيرة) بيت أبو فلاح لاعتداء كهذا من قبل المستوطنين، مرجحاً أنهم جاؤوا من مستوطنة شيلو القريبة من الخربة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الإسرائيلية بشأن الحادث.

وتشهد قرى الضفة الغربية والمناطق القريبة من المستوطنات الإسرائيلية، اعتداءات متكررة بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم، فيما تصادر القوات الإسرائيلية أراضيهم لحساب التوسع الاستيطاني في تلك المناطق.

مكة المكرمة