مسيرات للمعارضة الفنزويلية وسط استمرار انقطاع التيار الكهربائي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMj9KJ

زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-03-2019 الساعة 22:44

نظم أنصار المعارضة الفنزويلية مظاهرات في أنحاء شتى من البلاد اليوم السبت، معربين عن غضبهم من إمدادات الطاقة غير المنتظمة، ونقص السلع الأساسية وحكومة نيكولاس مادورو.

وقال زعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً، في تجمع حاشد في مدينة لوس تيكيس الساحلية: "النظام يريد أن تملأ قلوبنا بالخوف والظلام"، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وتابع غوايدو: "نحن نعرف من هو المسؤول عن انقطاع التيار الكهربائي، إنه مادورو"، مشيراً إلى مشكلة متكررة في فنزويلا.

ونشرت اليوم تقارير مرة أخرى عن مزيد من الانقطاعات في التيار الكهربائي في عدة ولايات.

وألقى مادورو باللائمة على الولايات المتحدة، التي تدعم غوايدو، في انقطاع التيار الكهربائي. ويقول غوايدو وواشنطن إن هذه الانقطاعات تحدث بسبب نقص الاستثمارات ونقص صيانة البنية التحتية للبلاد، فضلاً عن الفساد.

وقال أحد المشاركين في مسيرة في لوس تيكيس عبر التلفزيون: "نحن نحتج على الظلم وتردي الأوضاع الأمنية ونقص الأدوية والمواد الغذائية، هذه الحكومة لا تساعد الفنزويليين".

وتصاعدت الأزمة في فنزويلا منذ 23 يناير الماضي، بعدما أعلن خوان غوايدو نفسه رئيساً انتقالياً للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت العام الماضي وفاز فيها الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي يتهمه خوان بالتزوير.

واعترف الرئيس الأمريكي بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً انتقالياً، وتبعته كندا، وكولومبيا، وبيرو، والإكوادور، وباراغواي، والبرازيل، وتشيلي، وبنما، والأرجنتين، وكوستاريكا، وغواتيمالا، وجورجيا، ثم بريطانيا.

وأعلن نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهماً إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وأيدت كل من روسيا والصين وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

مكة المكرمة