مشرعون: للإمارات تاريخ في نقل أسلحة أمريكية لمليشيات متطرفة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqdbAA

الإمارات انتهكت في الماضي شروط استخدام العديد من الأسلحة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 20-11-2020 الساعة 10:11

تقدم فريق من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بمبادرات تشريعية تعرقل إرسال أسلحة مقترحة من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإمارات في ظل إرسالها لمليشيات مسلحة في بلدان عربية.

وقالت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، يوم الخميس: إن "التشريعات قدمت من قبل 3 من أعضاء المجلس، وهم السيناتور الديمقراطي روبرت مينينديز، والسيناتور كريس ميرفي، والسيناتور الجمهوري راند بول".

وكتب ميرفي على "تويتر": إن "الإمارات انتهكت القانون الدولي في ليبيا واليمن، ورغم أنها حليف لنا، لكن لا مفر من الإقرار بأن لديها تاريخاً في نقل الأسلحة الأمريكية إلى المليشيات المتطرفة".

وأوضح ميرفي المقرب من المرشح الديمقراطي جو بايدن المنتخب: "الإمارات انتهكت في الماضي شروط استخدام العديد من الأسلحة التي اشترتها من الولايات المتحدة من خلال استخدام بعض منها في الحروب الدائرة في ليبيا واليمن".

وأردف: "أؤيد تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، لكن لا شيء في هذه الاتفاقية يلزمنا بإغراق هذه المنطقة أكثر بالأسلحة أو تسهيل حصول سباق تسلح خطير".

وأعلن عضوان ديمقراطيان وآخر جمهوري في مجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الأربعاء، أنهم سيتقدمون بـ4 تشريعات منفصلة لرفض جهود إدارة ترامب لبيع طائرات مسيرة وأسلحة أخرى تتجاوز قيمتها 23 مليار دولار للإمارات.

وكانت وكالة "رويترز" قد أفادت، في 6 نوفمبر، بأن الإدارة الأمريكية تمضي قدماً في صفقة بيع طائرات مسيرة حديثة من طراز "MQ-9B" إلى الإمارات.

ونقلت الوكالة عن أشخاص مطلعين تأكيدهم أن الخارجية الأمريكية قدمت إخطاراً غير رسمي إلى الكونغرس أبلغته فيها بأنها تخطط لبيع 15 طائرة من هذا الطراز إلى أبوظبي، مع إمكانية إضافة ثلاث طائرات أخرى، ضمن إطار صفقة تصل قيمتها إلى 2.9 مليار دولار.

وأشارت إلى أن هذه ستكون أول صفقة لتصدير طائرات مسيرة تبرمها الولايات المتحدة منذ قيام إدارة ترامب بإعادة تفسير اتفاقية أسلحة تعود إلى حقبة الحرب الباردة بين 34 دولة، في خطوة سمحت لشركات الدفاع الأمريكية ببيع المزيد من الطائرات المسيرة للحلفاء.

مكة المكرمة