مشعل: اغتيال "مازن فقهاء" يغيّر قواعد الصراع مع الاحتلال

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-03-2017 الساعة 22:13


اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، خالد مشعل، الاثنين، اغتيال القيادي في كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركته، مازن فقهاء، "تغييراً في قواعد الصراع" مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مشعل في كلمة مسجلة، أذيعت من العاصمة القطرية "الدوحة"، خلال حفل تأبين لـ"مازن فقهاء"، نظّمته كتائب عز الدين القسام بمدينة غزة، والذي اغتاله مسلحون مجهولون، مساء الجمعة: "العدو يقول لنا بهذه الجريمة لقد فزنا عليكم، وانتزعنا بطلاً من أبطالكم من قلعة المقاومة غزة، وأغلقنا الحساب مع أحد الأسرى المحررين".

وأضاف أن "قيادة حركة حماس بكل مكوناتها؛ العسكرية والسياسية، تعرف ما تفعل، وستواصل مسؤولياتها للانتصار في هذه المعركة مع إسرائيل".

وتابع مشعل: "حماس لا تبالي باختلال موازين القوى في صراعها مع الجانب الإسرائيلي، فصراعنا معهم مفتوح، طالما بقي الاحتلال على الأرض".

وجدد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التأكيد أن حركته تتمسك "بالثوابت والأرض الفلسطينية كاملة، وحقوق الشعب الفلسطيني"، مشيراً إلى أن "تطور فكرها السياسي لن يثنيها عن الثوابت".

اقرأ أيضاً:

"العبادي من واشنطن: المواجهة مع "داعش" في المراحل الأخيرة

من جانبه، قال محمد فقهاء، والد "مازن"، في كلمة له بالهاتف من بلدة "طوباس" شمالي الضفة الغربية، خلال حفل التأبين: "ستكون دماء مازن وقوداً لمعركة النصر والتحرير".

وشارك في الحفل التأبيني، الذي أقيم في ساحة "الكتيبة الخضراء" بمدينة غزة، آلاف الفلسطينيين، بالإضافة إلى قيادات من الفصائل الفلسطينية المختلفة.

وتخلل الحفل بث عرض مرئي لتدريبات "فقهاء" ضمن صفوف "كتائب القسّام".

وكانت وزارة الداخلية في القطاع قد أعلنت، مساء الجمعة الماضي، مقتل "فقهاء"، القائد في كتائب عز الدين القسام، برصاص مجهولين في حي "تل الهوا" غرب مدينة غزة.

وتوّعدت "القسام"، في بيان لها، "إسرائيل" التي لم تتبن الحادث، بـ"دفع ثمن جريمة الاغتيال".

مكة المكرمة