مشعل ينفي تلقيه عرضاً لترؤس التنظيم الدولي لـ"الإخوان"

مشعل برفقة مرشد الإخوان المسجون في مصر محمد بديع (أرشيفية)

مشعل برفقة مرشد الإخوان المسجون في مصر محمد بديع (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-05-2017 الساعة 16:32


نفى رئيس المكتب السياسي السابق لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، خالد مشعل، الاثنين، صحة الأنباء التي زعمت أنه تلقّى عرضاً لرئاسة ما يعرف بـ"التنظيم الدولي للإخوان المسلمين"، معتبراً الخبر محاولة لخلط الأوراق.

وقال مشعل، الذي ترأس المكتب السياسي لحركة "حماس" 20 عاماً، وحل محله القيادي إسماعيل هنية، لوكالة "قدس برس": "من البديهي ألّا يعرض علي ذلك، وبالتأكيد لن أكون؛ لأن حماس حركة فلسطينية تحصر عملها في إطار القضية الفلسطينية".

وأضاف: "نحن في حماس لا نتدخل بشؤون الآخرين، لا دولاً ولا تنظيمات، وحماس تنظيم مستقل عن أي تنظيم آخر".

وأوضح مشعل أن "مرجعية حماس هي مؤسساتها القيادية"، مبيّنًا أنّه "للإخوان المسلمين في أقطارهم كما لكل الأحزاب الأخرى قياداتهم".

واستدرك بالقول: "هناك من يحاول خلط الأوراق لأسباب لا تخفى على أحد".

اقرأ أيضاً :

سباق خليجي لإغاثة الصومال

ومساء السبت، أعلن مشعل فوز هنية برئاسة المكتب السياسي لحركة حماس بعد انتخابات داخلية.

وبهذا أصبح الرئيس الثالث لحماس؛ فقد شغل المنصب لأول مرة موسى أبو مرزوق، الذي انتخب عام 1992 وحتى عام 1995، ثم خالد مشعل، الذي شغل المنصب منذ العام 1996.

وكان هنية يشغل منصب قائد حماس في قطاع غزة، ونائب رئيس المكتب السياسي للحركة.

وجرت المنافسة على رئاسة المكتب السياسي للحركة بين ثلاثة من القادة؛ هم إسماعيل هنية، وموسى أبو مرزوق، ومحمد نزال.

مكة المكرمة