مصادر تركية: المطرب هاتف القحطاني 19 مرة من إسطنبول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQ5oAp

ماهر المطرب مقرب من بن سلمان ورافقه في جولات خارجية عدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 24-11-2018 الساعة 09:40

كشف مصدر تركي أن ماهر عبد العزيز المطرب، المتهم بأنه رئيس فريق اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قد أجرى 19 اتصالاً هاتفياً مع سعود القحطاني، مساعد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، خلال جريمة قتل خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول الشهر الماضي.

ونقلت شبكة "الجزيرة"، السبت، عن المصدر، الذي لم تسمه، قوله: إن "شخصاً كان موجوداً بجانب القحطاني خلال بعض تلك الاتصالات، وإن القحطاني كان يردد له ما كان يقوله المطرب".

وأضاف: إن "جريمة قتل خاشقجي خطط لها بدقة وعناية، مسؤولون سعوديون قبل 12 يوماً من وقوعها".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية كشفت قبل أيام، نقلاً عن ثلاثة أشخاص على صلة بالتحقيقات في مقتل خاشقجي، أن "المطرب" اتصل هاتفياً من إسطنبول بمساعد ولي العهد السعودي، طالباً منه إبلاغ رئيسه أن "المهمة أُنجزت".

وعلى الرغم من أن اسم ولي العهد لم يرد في التسجيل، فإن الاستخبارات الأمريكية، وفق الصحيفة، تعتقد أن كلمة "رئيسك" كانت إشارة إلى ولي العهد السعودي.

ويوصف "المطرب" بأنه منسق عملية اغتيال خاشقجي، وهو من الدائرة المقربة لولي العهد السعودي، حيث رافقه في جولات خارجية عدة إلى أوروبا والولايات المتحدة.

وكانت الطائرة التي تقل السعوديين المشتبه في تورطهم بمقتل خاشقجي والتي وصلت إلى إسطنبول قبل يوم من دخول الصحفي السعودي قنصلية بلاده، في 2 أكتوبر الماضي، مستأجرة باسم ماهر المطرب، الذي عمل سابقاً ضمن الملحق الأمني لسفارة بلاده في لندن.

تجدر الإشارة إلى أن الاستخبارات الأمريكية خلصت في تقرير لها، إلى أن بن سلمان هو الآمر بتنفيذ عملية قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع الشهر الماضي.

وتواجه السعودية أزمة دولية كبيرة على خلفية قضية خاشقجي، إذ أعلنت المملكة في 20 أكتوبر  الماضي، مقتله داخل قنصليتها في إسطنبول، بعد 18 يوماً من الإنكار.

وقدمت الرياض روايات متناقضة عن اختفاء خاشقجي، قبل أن تقول إنه تم قتله وتقطيع جثته بعد فشل "مفاوضات" لإقناعه بالعودة للسعودية، ما أثار موجة غضب عالمية من المملكة، ومطالبات بتحديد مكان الجثة.

مكة المكرمة