مصادر لـ"الخليج أونلاين": مسلحون شيعة أعدموا 70 سنياً بديالى

قامت المليشيات بعمليات تفجير لمنازل ومساجد في القرية

قامت المليشيات بعمليات تفجير لمنازل ومساجد في القرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-01-2015 الساعة 21:55


أعلنت مصادر محلية عراقية أن مليشيات شيعية قامت بإعدام أكثر من 70 رجلاً سنياً في محافظة ديالى الواقعة إلى الشمال الشرقي من العاصمة بغداد.

وأضافت المصادر لـ"الخليج أونلاين": أن "المليشيات الشيعية المرافقة للقوات الحكومية قامت بإعدام 71 شاباً من النازحين السنة في قرية بروانة التابعة لناحية أبي صيدا في المقدادية"، مشيرة إلى أن "النازحين للقرية أغلبهم من عشيرة الجبور، بينما لا تزال المنطقة محاصرة من قبل تلك المليشيات".

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت في وقت متأخر من الأسبوع الماضي عن بدء عملياتها العسكرية، بمساعدة مليشيا الحشد الشعبي في محافظة ديالى العراقية؛ بغرض "تحريرها" من سيطرة تنظيم "الدولة".

وأوضحت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها، أن "تلك المليشيات تصرفت مع المجني عليهم بطريقة انتقامية، على الرغم من أنها تعلم جيداً بأنهم عزّل ولا يحملون السلاح، وهربوا من مناطقهم خوفاً من داعش".

وأشارت المصادر إلى أن "المليشيات المرافقة للقوات الحكومية قامت بقصف قرية نهر الإمام التي تقطنها عشائر سنية (المهدية)، على أطراف المقدادية بالقرب من جسر الهارونية، بقذائف الهاون، وبطريقة عشوائية على المدنيين وأهالي المنطقة العزل، علماً أن أهالي المنطقة لم يغادروها منذ بداية الأحداث؛ بسبب محاصرتها من قبل داعش من جهة، والمليشيات الشيعية من جهة أخرى".

من جهتها، قالت النائبة عن اتحاد القوى الوطنية العراقي، ناهدة الدايني، في تصريح لـ"الخليج أونلاين": إن "المليشيات التي قامت بتنفيذ جريمة الإعدامات هي بالتواطؤ مع القوات الحكومية من شرطة وجيش"، مشيرة إلى أن "العملية تمت في قرية بروانة الكبيرة التابعة لناحية المقدادية".

وأضافت الدايني: أن "القوات الحكومية ومعها مليشيات الحشد الشعبي تمكنوا من طرد عناصر تنظيم "الدولة"، غير أنهم قاموا بعمليات تفجير لمنازل ومساجد في القرية".

وتحدث أحد أهالي القرية عمّا جرى في القرية، موضحاً أن "قائد العمليات العسكرية التابعة للجيش العراقي وقائد شرطة برتبة عالية، قاما باعتقال معظم رجال القرية وشبابها البالغ عددهم 70، واقتيادهم إلى منطقة في نهاية القرية، حيث أكدوا لأهل القرية بأنهم سيتأكدون من أسمائهم فقط ومن ثم سيقومون بإطلاق سراحهم، إلا أن تلك المليشيات قامت بإطلاق النار على جميع المعتقلين، مما أدى إلى مقتلهم جميعاً".

وكان رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري قد دعا إلى تشكيل لجنة تحقيق لتقصي الحقائق حيال ما يجري من انتهاكات في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

مكة المكرمة