مصدر: العمادي يزور غزة لبحث حلول إنهاء أزمة الكهرباء

العمادي سيزور غزة قريباً

العمادي سيزور غزة قريباً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-05-2017 الساعة 13:17


صرّح مصدر فلسطيني مطّلع، أن السفير القطري، ورئيس اللجنة القطرية للإعمار في قطاع غزة، محمد العمادي، سيصل إلى غزة، الثلاثاء المقبل 16 مايو/أيار، عبر معبر "إيرز" بيت حانون شمال القطاع.

وأكّد المصدر، في تصريح خاص لـ "الخليج أونلاين"، أن زيارة العمادي لغزة ستستغرق أسبوعاً واحداً قبل مغادرته القطاع، وسيلتقي خلال زيارته بالعديد من الشخصيات الفلسطينية السياسية والاقتصادية؛ للتباحث في ملفات "هامة" تتعلق بالقطاع والأزمات التي يعاني منها.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن العمادي سيبحث، إضافة لمتابعة المشاريع القطرية في القطاع، وافتتاح مشروع البنى التحتية لمدينة حمد، ملفّ أزمة الكهرباء المتفاقمة في غزة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، بعد الخلافات بين غزة وحكومة رام الله على الضريبة المضافة على الوقود المخصص لشركة توليد الكهرباء، وانتهاء المنحة القطرية لشراء وقود الكهرباء، التي استمرّت 3 شهور، وسيطرح حلول عملية لإنهاء تلك الأزمة.

اقرأ أيضاً :

رسالة بن سلمان تلقّفها مناهضو طهران.. وإيران تتراجع

وذكر أن العمادي سيجري مباحثات بين غزة ورام الله في محاولة جادّة للسيطرة على أزمة الكهرباء، وتوفير الوقود اللازم لإعادة جدول التوزيع لـ 8 ساعات قطع وفصل، بدلاً من جدول الـ 6 ساعات وأقل، المعمول به منذ أكثر من 15 يوماً بسبب نقص الوقود.

وهدّد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، باتخاذ إجراءات "غير مسبوقة" لإنهاء الانقسام الفلسطيني، الأمر الذي اعتبرته "حماس" إجراءات تزيد من حصار غزة المستمرّ منذ أكثر من 10 أعوام.

ويشهد قطاع غزة أزمة انقطاع متواصل للكهرباء، اشتدت بعد إعلان سلطة الطاقة عجزها عن توفير التيار الكهربائي؛ بسبب الضرائب التي تفرضها السلطة الفلسطينية على الوقود اللازم لتشغيل المحطة، في حين تنفي الحكومة هذه الاتهامات، وتحمّل "حماس" المسؤولية.

وكانت الحكومة التركية قدّمت، بداية العام الحالي، 15 ألف طن من المحروقات لمحطة توليد الكهرباء في غزة، في حين قدّمت قطر 12 مليون دولار لتمويل شراء وقود للمحطة كمساعدة "عاجلة" للتخفيف من حدّة أزمة الكهرباء.

وتدير قطر مشاريعها في غزة من خلال اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، التي تأسّست في سبتمبر/أيلول 2012، لإدارة المنحة المقدّمة من الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، التي تبلغ قيمتها 407 ملايين دولار، بالإضافة إلى منح أخرى.

وبعد مرور 4 سنوات من عمر اللجنة، أنجزت 94 مشروعاً بقيمة 312 مليون دولار، وتواصل حالياً تنفيذ 12 مشروعاً بقيمة إجمالية تصل إلى 95 مليون دولار، حسب تقرير لها.

وأهم تلك المشاريع؛ شارع صلاح الدين الأيوبي، وشارع الرشيد الساحلي، إضافة إلى طرق فرعية، ومشاريع إسكان وأبنية، كمدينة سمو الأمير حمد، ومدينة الأمل، كذلك إعمار 1000 وحدة سكنية، وعمارات متفرّقة، ومشروع إنشاء مجمع قصر العدل بمدينة الزهراء وسط قطاع غزة، ومركز التأهيل والإصلاح في خان يونس.

مكة المكرمة