مصر تسمح لإيطاليا بالوصول لتسجيلات الميترو بقضية ريجيني

محطة الدقي في مترو القاهرة

محطة الدقي في مترو القاهرة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 22-01-2017 الساعة 21:04


وافق النائب العام المصري، نبيل صادق، على طلب إيطالي باسترجاع وتحليل بيانات كاميرات مراقبة محطة مترو بالقاهرة، تردد أن الباحث جوليو ريجيني، الذي عثر على جثته في فبراير/ شباط الماضي، ظهر بها قبل اختفائه.

وقال بيان للنيابة العامة، أصدرته الأحد: إن "النائب العام وافق على طلب الجانب الإيطالي بإرسال خبراء إيطاليين وخبراء من الشركة الألمانية المتخصصة في استرجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة محطة مترو أنفاق الدقي (غربي القاهرة)، وتحليلها، وصولاً لحقيقة الواقعة ومرتكبها (مقتل ريجيني)".

وبحسب البيان، وجه النائب العام، بسرعة إنجاز تحريات الجهات الأمنية حول الواقعة.

وأشار البيان إلى أن "وفد النيابة العامة المصري في لقائه الأخير (ديسمبر/ كانون الأول الماضي) بروما قد سلم النيابة العامة الإيطالية صوراً للمستندات المطلوبة".

اقرأ أيضاً:

قبل ساعات من انطلاق المفاوضات السورية.. ماذا يحدث في أستانة؟

وأوضح مصدر قضائي مصري، مؤخراً، أن كاميرات محطة "مترو الدقي"، تم فيها تسجيل آخر إشارة للهاتف المحمول الخاص بالباحث الإيطالي قبل اختفائه.

والشاب جوليو ريجيني (28 عاماً، طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج)، كان موجوداً في القاهرة منذ سبتمبر/ أيلول 2015، لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري.

واختفى مساء 25 يناير/كانون الثاني 2016، في حي الدقي (محافظة الجيزة)، لارتباطه بموعد مع أحد المصريين، قبل أن يعثر على جثته وبها آثار تعذيب في 3 فبراير/شباط، وفق بيان للسفارة الإيطالية بمصر آنذاك.

واتهمت وسائل إعلام إيطالية الأمن المصري بالتورط في قتله، في حين تنفي القاهرة صحة تلك الاتهامات.

وشكت السلطات الإيطالية، أكثر من مرة، من "عدم تعاون" نظيرتها المصرية في تحقيقات الحادث، ما دفعها لاستدعاء سفيرها بالقاهرة في أبريل/ نيسان الماضي للتشاور معه حول القضية، ولم ترسل إيطاليا حتى الآن سفيراً جديداً لمصر.

مكة المكرمة