مصر تفرج عن المصور الصحفي "شوكان"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6VJAWJ

الصحفي محمود أبو زيد الشهير بـ"شوكان"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-03-2019 الساعة 08:45

أفرجت السلطات المصرية، اليوم الاثنين، عن المصور الصحفي محمود أبو زيد، الشهير بـ"شوكان"؛ بعد انتهاء عقوبة سجنه 5 سنوات في قضية تتصل بفض اعتصام لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي عام 2013.

وقال شوكان في أول تصريح له بعد الإفراج عنه، لوكالة "رويترز"، إن السلطات أفرجت عنه رسمياً ليل الأحد، لكنه أكمل الليلة في قسم للشرطة؛ تنفيذاً لعقوبة المراقبة الشرطية التي تقتضي مبيته في القسم التابع له.

وأضاف شوكان (31 عاماً)، وهو يضحك فرحاً، قائلاً: "إحساسي لا يوصف... أنا حر!"، مؤكداً أن اعتقاله لن يثنيه عن مواصلة عمله باعتباره مصوراً صحفياً. "كل الصحفيين معرَّضون للاعتقال والقتل في أثناء عملهم".

ومطلع فبراير الماضي، ذكرت مصادر أمنية مصرية أن السلطات بدأت إجراءات الإفراج عن "شوكان"، ضمن 214 سجيناً؛ بعد انتهاء "عقوبة" السجن المفروضة عليهم، لكنها لم تنفذ ذلك إلا اليوم.

و"شوكان" والـ214 المفرج عنهم متهمون في قضية متعلقة بفض السلطات المصرية اعتصاماً لأنصار مرسي، والمعروفة باسم "فض اعتصام ميدان رابعة العدوية".

وواجه المفرج عنهم اتهامات من السلطات بتنظيم تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص بمحيط ميدان رابعة العدوية، من شأنه أن يعرض السلم والأمن العام للخطر، وفق ما ذكره موقع "بي بي سي عربي".

وكان من المقرر إطلاق سراحهم في أغسطس الماضي، لكنهم لم يتمكنوا من سداد المصاريف الجنائية والتعويضات التي قُضي بها عليهم؛ ومن ثم تم تمديد حبسهم بموجب قرار من النيابة العامة.

وبعد الإفراج عنهم، سيواجهون 3 إجراءات عقابية أخرى، هي: وضعهم تحت مراقبة الشرطة 5 سنوات، وحرمانهم من إدارة أموالهم وأملاكهم، وعزل من يعمل منهم من وظيفته الحكومية.

و"شوكان" مصور صحفي، وقد سُجن على ذمة التحقيق منذ أغسطس 2013، واعتُقل في أثناء تأدية عمله الصحفي، وفقاً لمحامي الدفاع عنه.

وكان يعمل لحساب وكالة "ديموتيكس" البريطانية عند توقيفه في أثناء تغطيته فض اعتصام أنصار مرسي في محيط مسجد رابعة العدوية، شرقي القاهرة.

والعام الماضي، قررت منظمة التربية والعلم والثقافة (اليونسكو) منحه جائزة حرية الصحافة الدولية المرموقة، التي تحمل اسم "غييرمو كانو".

مكة المكرمة