مصر تفرج عن 4 مختطفين فلسطينيين وتشترط تكتماً إعلامياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2wnVK

إسماعيل هنية خلال استقباء المختطفين المفرج عنهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-02-2019 الساعة 17:35

أفرجت مصر، مساء اليوم الخميس، عن الفلسطينيين الأربعة الذين اختطفهم مُسلّحون من رفح المصرية، قبل 4 سنوات، أثناء سفرهم بطريقة رسمية عبر معبر رفح.

وأكدت مصادر صحفية لـ"الخليج أونلاين" أن مصر أفرجت عن المختطفين الأربعة من كوادر كتائب القسام، الذراع المسلحة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وأربعة فلسطينيين آخرين.

وقالت المصادر، التي رفضت الكشف عن اسمها، إن جهات فلسطينية تنتمي لـ"حماس" تسلّمت المختطفين من داخل مصر، وتوجّهت بهم إلى معبر رفح الذي يربط مصر بقطاع غزة.

وأشارت إلى أن مصر اشترطت التكتّم على الموضوع إعلامياً، وهو ما يفسّر حالة عدم تأكيد الخبر من مصادر رسمية من حركة "حماس" التي ينتمي إليها الأشخاص الأربعة.

​​

والمختطفون هم؛ حسين الزبدة، وياسر زنون، وعبد الله أبو الجبين، وعبد الدايم أبو لبدة. وغابت أخبارهم بعد أن جرى اختطافهم من قبل مسلّحين مصريين، في أغسطس 2015، خلال سفرهم عبر معبر رفح البري.

المختطفون الأربعة

أما الأربعة الآخرون، فهم: وسيم أبو رجيلة، وعبد الرحمن مصطفى، وسالم شيخ العيد، وعبد العزيز أبو ختلة.

وفي السياق ذاته أكد مصدر من عائلة المختطف زنون لـ"الخليج أونلاين"، أن وفداً من العائلة توجّه إلى معبر رفح لاستقبال ابنهم، بعد 4 سنوات من الاختفاء في مصر.

ولفت المصدر، الذي فضّل عدم كشف هويته لدواعٍ أمنية، إلى أن "جهة رسمية أخذت وفداً من العائلة إلى معبر رفح لاستقبال ابننا، واشترطت 4 أشخاص فقط"، وهو ما يدل فيما يبدو على التزام "حماس" بالشرط المصري.

واختطف مسلحون مصريون يعتقد بانتمائهم إلى أجهزة أمنية مصرية، الشبان الأربعة في 19 أغسطس 2015 بعد مهاجمة حافلة مسافرين كانت تقلّهم وآخرين من رفح المصرية إلى مطار القاهرة، بعدما غادروا غزة عبر المعبر بطريقة رسمية.

لكن قناة "الجزيرة مباشر" نشرت، في 22 أغسطس 2016، صورة مسرّبة لاثنين من المختطفين؛ وهما زنون وأبو لبدة، في أحد أقبية التحقيق بسجن "لاظوغلي" وسط القاهرة التابع لأمن الدولة.

مكة المكرمة