مصر تقرر فتح معبر رفح 4 أيام.. والسر في مسيرة العودة

قادة من الفصائل الفلسطينية سيغادرون غزة باتجاه القاهرة فور فتح المعبر

قادة من الفصائل الفلسطينية سيغادرون غزة باتجاه القاهرة فور فتح المعبر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-04-2018 الساعة 12:30


كشفت مصادر مصرية رفيعة المستوى، عن وجود توجه "شبه رسمي" لدى السلطات المصرية لإعادة فتح معبر رفح البري أمام حركة تنقل المسافرين من وإلى قطاع غزة، يبدأ بفتحه استثنائياً لمدة أربعة أيام.

وتوقعت المصادر، في تصريحات خاصة لـ"الخليج أونلاين"، الأحد، أن يتم فتح المعبر خلال الـ15 يوماً المقبلة، على ألا يتجاوز موعد فتحه منتصف شهر أبريل الجاري، وسيكون في الاتجاهين لسفر الحالات الإنسانية فقط من غزة وعودة العالقين للقطاع لمدة أربعة أيام فقط.

وأوضحت أنه حتى اللحظة لم تحدد السلطات المصرية الموعد الرسمي، مشيرةً إلى أن الموعد سيتم إبلاغه للجانب الفلسطيني قبل 48 ساعة من فتح المعبر البري والمنفذ الوحيد لسكان غزة نحو الخارج، لدواعٍ أمنية وتقييم التطورات الجارية في شبه جزيرة سيناء.

اقرأ أيضاً :

تزامناً مع تهديد إسرائيلي.. ضغوط سعودية مصرية لوقف مسيرة العودة

وذكرت المصادر المصرية أن قادة من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة من بينها الجبهة الشعبية، سيغادرون غزة باتجاه القاهرة فور فتح المعبر، لإجراء لقاءات مع قادة حركة "فتح" للتباحث في ملفات فلسطينية تتعلق بالمصالحة وأزمة المجلس الوطني.

وفتحت مصر، يومين فقط، معبر رفح في الربع الأخير من شهر مارس الماضي، لسفر مئات العالقين، فيما لا يزال الآلاف من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات الأجنبية ينتظرون فتحه مجدداً للسفر من القطاع، وعادة لا تكفي المدة التي تحددها مصر لفتح المعبر ومرور كافة العالقين.

وبين المصدر أن الخطوة المصرية تأتي في محاولة لإظهار "حسن نية" أمام حماس، للتخفيف من وطأة مسيرة العودة التي أشعلت حدود القطاع مع مناطق سيطرة الاحتلال.

وكان "الخليج أونلاين" انفرد، في السادس من أبريل الجاري، بالكشف عن وجود ضغوطات وتحركات مصرية وسعودية لإيقاف مسيرات العودة على حدود قطاع غزة، حتى لو كلف ذلك أن تقوم القاهرة بتقديم مبادرة لحركة حماس لفتح معبر رفح البري بشكل كامل للتخفيف من وطأة الحصار المفروض على سكان قطاع غزة.

ويخضع المعبر في الوقت الحالي لإدارة حكومة الوفاق الفلسطينية، بزعامة رامي الحمد الله، والتي تسلّمت معابر قطاع غزة، مطلع نوفمبر الماضي، من حركة "حماس" بناءً على اتفاق المصالحة الموقع في أكتوبر برعاية مصرية.

ومنذ العام 2013، تغلق القاهرة المعبر بشكل شبه دائم، ولا تفتحه إلا على فترات متباعدة ولمدد محدودة لتسهيل مرور الحالات الإنسانية وبعض البضائع.

مكة المكرمة