مصر.. حكم مؤبد بحق قيادي إخواني وداعية معروف

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L2aNQj

المحكمة قضت بالمؤبد للشيخ عبد الرحمن البر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-06-2019 الساعة 20:09

أيدت أعلى محكمة طعون مصرية، الاثنين، حكماً بالسجن المؤبد (25 عاماً) بحق عضو مكتب إرشاد جماعة "الإخوان المسلمين" عبد الرحمن البر، الملقب إعلامياً بـ"مفتي الإخوان"، والداعية صلاح سلطان، و20 آخرين، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"أحداث الفتح"، التي تعود إلى صيف 2013، وفق مصدر قضائي.

وبحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" قال مصدر قضائي -فضل عدم ذكر اسمه لكونه غير مخول بالحديث للإعلام- إن "محكمة النقض قضت، اليوم (الاثنين)، بتـأييد حكم محكمة جنايات القاهرة الصادر في سبتمبر 2017، بالسجن المؤبد بحق 22 متهماً أبرزهم البر، وسلطان، بجانب تأييد أحكام بالسجن من 5 إلى 15 سنة بحق 290 آخرين".

ووفق القانون المصري يعد الحكم الصادر اليوم نهائياً وغير قابل للطعن عليه مرة أخرى.

وأحداث "مسجد الفتح" هي مظاهرات شهدها ميدان رمسيس بوسط القاهرة، في 16 أغسطس 2013، احتجاجاً على سقوط المئات من القتلى؛ جراء قيام قوات الجيش والشرطة بفض اعتصامي أنصار محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في تاريخ مصر، في ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" بالقاهرة الكبرى في 14 من الشهر ذاته.

على خلفية هذه الأحداث أمر النائب العام الراحل هشام بركات، في 24 فبراير 2014، بإحالة 491 متهماً (364 حضوري منهم 52 حكم بالبراءة، 312 إدانة بالسجن) إلى محكمة الجنايات.

ووجهت النيابة تهماً نفاها المتهمون ودفاعهم، بينها "ارتكاب أحداث عنف، وقتل 44 شخصاً، واعتداء على قوات الشرطة، وإصابة 59 بينهم 22 من قوات الشرطة، وإضرام النيران بالمنشآت والممتلكات".

ومن أبرز ضحايا أحداث ذلك اليوم عمار بديع، نجل مرشد جماعة الإخوان محمد بديع، المحبوس حالياً في عدة قضايا.

مكة المكرمة