مطالبة أممية للسعودية والحوثيين بوقف القتال في اليمن

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-04-2018 الساعة 20:48


دعا المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، الثلاثاء، التحالف العربي ومليشيا الحوثي إلى وقف القتال والعودة لطاولة المفاوضات، والتوصل لحل سلمي للأزمة في اليمن، في أعقاب مقتل 3 مدنيين بغارة للتحالف.

وقال معلقاً على نبأ مقتل المدنيين الثلاثة، خلال مؤتمر صحفي بنيويورك: إن "الأمم المتحدة ليست في وضع يمكنها من التحقّق من صحة هذا النبأ".

وتابع: "لكننا نكرر دعواتنا السابقة لجميع أطراف الأزمة باليمن لوقف القتال، والجلوس إلى طاولة المفاوضات، من أجل إيجاد حل سلمي".

وأضاف: إن "أيّ حدث يجري خلاله استهداف مدنيين وأطفال هو أمر يبعث على القلق الشديد، فنحن لا نزال نشاهد الشعب اليمني وهو يعاني بشكل متواصل، ولذلك نكرر دعوتنا بضرورة وقف الأعمال العدائية، واستئناف المفاوضات".

اقرأ أيضاً :

مقتل 3 مدنيين بغارة للتحالف العربي شرقي تعز اليمنية

وفي وقت سابق، قالت المقاومة الشعبية الموالية للقوات الحكومية اليمنية، إن 3 مدنيين قُتلوا "خطأً"، من جراء غارة جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي، في مديرية خدير شرقي تعز.

ويحاصر الحوثيون مدينة تعز، التي تخضع معظم أحيائها لسيطرة القوات الحكومية والمقاومة، منذ نحو 3 أعوام.

ويشهد اليمن، منذ ثلاثة أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين، المدعومين من إيران، على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، وتدخُّل تحالف عسكري بقيادة السعودية في النزاع في مارس 2015، لدعم حكومة هادي.

وقُتل في الحرب اليمنية، منذ التدخل السعودي، أكثر من 9200 يمني، في حين أصيب أكثر من 53 ألف شخص، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وبحسب الأمم المتحدة يشهد اليمن "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، كما يواجه خطر المجاعة.

مكة المكرمة