مظاهرة شعبية في سقطرى تطالب بعودة الشرعية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DManQR

دعا المتظاهرون لسيطرة الدولة على جميع مؤسسات سقطرى

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 07-09-2020 الساعة 16:59

من الجهة التي يريد المتظاهرون أن تسيطر على الجزيرة؟

الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي والمحافظ رمزي محروس.

ما أبرز مطالب المتظاهرين؟

بسط سيطرة الدولة على كل مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية بالمحافظة، وعودة الخدمات العامة بها.

خرج مئات من المتظاهرين بمحافظة سقطرى اليمنية، اليوم الاثنين، رفضاً لاستمرار سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يطمح إلى الانفصال بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، على الجزيرة الاستراتيجية في المحيط الهندي.

وجاب المئات شوارع مدينة "قلنسية" بالمحافظة، رافعين أعلام اليمن وصور الرئيس عبد ربه منصور هادي، والمحافظ رمزي محروس، بحسب مشاركين في المظاهرة، وفق قناة "بلقيس" اليمنية.

وحمل المتظاهرون لافتات عليها عبارات: "رمزي محروس رمز سقطرى ومحافظها وعودته مطلبنا"، و"نطالب الرئيس والتحالف العربي بعودة المحافظة للدولة وإبعاد المليشيات".

وذكر مشاركون في المظاهرة أن "مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي أطلقت الأعيرة النارية في محاولة لتفريق المتظاهرين إلا أنها فشلت"، وفق وكالة "الأناضول".

وطالب بيان ألقي في ختام المظاهرة، بعودة المحافظ محروس (غادر الجزيرة عقب وقوعها تحت سيطرة الانتقالي في يونيو الماضي).

كما دعا إلى بسط سيطرة الشرعية على جميع مؤسسات الدولة، العسكرية والأمنية، بالمحافظة، وعودة الخدمات العامة إليها، وصرف مرتبات الموظفين.

ويوم الجمعة الماضي، تظاهر عشرات ضمن وقفة احتجاجية لأي وجود إسرائيلي في الجزيرة، بالتزامن مع التطبيع الإسرائيلي الإماراتي الذي أعلن عنه في أغسطس 2020، وأنباء عن تحركهما بالجزيرة.

وفي 19 يونيو الماضي، سيطر المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، والمُطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، على مدينة "حديبو" عاصمة سقطرى.

ونجحت أبوظبي في تحقيق نفوذ طاغٍ لها باليمن، خصوصاً في الجنوب، منذ تدخلها ضمن "تحالف دعم الشرعية"، في مارس 2015.

وتمكنت، في يونيو 2020، من إخضاع جزيرة سقطرى لنفوذها، وسط أنباء تتحدث منذ ذلك الشهر عن بدئها إنشاء قاعدة عسكرية لها في الأرخبيل.

وسقطرى هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من ست جزر، ويحتل موقعاً استراتيجياً في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن. 

مكة المكرمة