معارض إماراتي يكشف المستور بشأن معتقلين في سجون أبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6DM2b8

منذ 8 سنوات سجنت الإمارات العشرات للمطالبة بالإصلاح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-01-2019 الساعة 19:01

كشف المعارض والناشط الإماراتي المقيم في تركيا، حمد الشامسي، أسماء وصور  عدد من المعتقلين في السجون الإماراتية، الذين جرى اعتقالهم منذ سنوات.

ونشر الشامسي، في سلسلة  تغريدات على "تويتر"، أسماء وصور 28 معتقلاً في سجون الإمارات، والتهم الموجَّهة إليهم، وأماكن اعتقالهم، إضافة للأحكام الصادرة بحقّهم.

ويظهر في تغريدات الشامسي أن أغلب المعتقلين محكومون بعقوبة سجن بين 3 و10 سنوات؛ بتهمة "الانتماء لجمعية الإصلاح الإماراتية" (تأسست 1974 ومقرّها رأس الخيمة).

ومن بين المعتقلين مسؤولون سابقون في مؤسّسات الدولة، وأساتذة جامعيون، وحقوقيون، وإعلاميون، وناشطون في مؤسّسات المجتمع المدني، كما جاء في تغريداته.

ومن أبرز هؤلاء: الاستشاري في محاكم دبي عبد السلام درويش، ومدير منطقة أبوظبي للتعليم سابقاً، عيسى خليفة السويدي، وأستاذ القانون محمد الركن، وأمين عام مجلس النفط بالشارقة سابقاً، سالم عبد الله ساحوه، بالإضافة لمدير التفتيش القضائي في أبوظبي، أحمد الزعابي.

وتقول الإمارات إن "جمعية الإصلاح مقرّبة من جماعة الإخوان المسلمين"، ويترأسها سلطان كايد القاسمي، المعتقل حالياً مع عشرات النشطاء المنتسبين للحركة، وهي محظورة منذ 2012.

وفي وقت سابق طالبت مؤسّسة "سكاي لاين" الحقوقية الدولية بإطلاق سراح معتقلي الرأي في الإمارات، الذين اعتُقلوا خلال السنوات الأخيرة، وحُكم على بعضهم بأحكام سياسية تفتقر إلى أبسط مجريات العدالة.

ومنذ أكثر من 8 سنوات غيَّبت السلطات الإماراتية عشرات المواطنين في سجون جهاز أمن الدولة، وجرّدتهم من المواطنة وأبسط حقوقهم المدنية؛ لأنهم طالبوا بالإصلاح ومارسوا حقهم الدستوري والقانوني في التعبير عن رأيهم.

يُضاف إلى ذلك أن هناك العشرات من المواطنين العرب، معظمهم مثقّفون وصحفيّون وناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي، اعتُقلوا وحُكم عليهم بالسجن فترات طويلة، وأُودعوا في سجون أبوظبي الصحراوية.

ويتعرّض معتقلو هذه السجون لأبشع أنواع التعذيب على أيدي أجهزة أمن الدولة؛ منها الضرب، والتعليق من الأرجل، والاغتصاب، والشواء على الفحم، والاعتداءات الجنسية، والحجز الانفرادي لأشهر، بحسب تقارير حقوقية.

مكة المكرمة